وطني

حريصون على مواكبة أحدث التطورات في محاربة الجريمة

استقبل اللواء عبد الغني هامل، المدير العام للأمن الوطني، وفدا رفيع المستوى من إطارات الشرطة البرتغالية بقيادة نائب المدير العام للشرطة البرتغالية، مانويل اقوستو ماجينا، بحضور المديرين ورؤساء المصالح المركزية للمديرية العامة للأمن الوطني. خلال هذا اللقاء، تم بحث مجالات تعزيز ودعم سبل التعاون بين الشرطة الجزائرية ونظيرتها البرتغالية، التي قطعت في المدة الأخيرة أشواطا معتبرة في ميدان التكوين والتدريب، الشرطة الجنائية والعلمية ومكافحة الجريمة العابرة للحدود، الاتجار غير الشرعي بالمخدرات والجرائم السبرانية.

في هذا الصدد، أكد اللواء عبد الغني هامل المدير العام للأمن الوطني على حرص الشرطة الجزائرية على مواكبة أحدث التطورات في محاربة الجريمة بجميع أشكالها، من خلال تدعيم مجالات التعاون وتبادل الخبرات مع مختلف أجهزة الشرطة.

من جهته، أكد رئيس وفد الشرطة البرتغالية، أن مجال التعاون والشراكة بين شرطة البلدين يعرف تطورا كبيرا في عديد الميادين التكوينية وتبادل التجارب، منوها في ذات الوقت بالمستوى العالي الذي بلغته الشرطة الجزائرية من حيث الاحترافية في الأداء الذي تعتمد فيه على الوسائل الحديثة والمتطورة.

للإشارة، فإن وفد الشرطة البرتغالية حل بالجزائر في إطار زيارة عمل، والتي تندرج في إطار سلسلة اللقاءات بين شرطة البلدين، بهدف تدعيم التعاون الثنائي بين الجهازين حيث استهلت الزيارة، بجلسة عمل بين وفدي شرطة البلدين بمقر المديرية العامة للأمن الوطني.

بعدها، قــام وفد الشرطة البرتغالية، عشية نفس اليوم بزيارة إلى مركز القيادة والسيطرة للأمن الوطني، أين إستمع الوفد البرتغالي إلى شروحات حول مهام وتنظيم هذا الهيكل الأمني ومختلف مراحل التطور والعصرنة التي عرفتها الشرطة الجزائرية في مجال تكوين المورد البشري والاستعانة بالمعدات التكنولوجية الذكية المستعملة في التصدي للجريمة في ظل تطبيق قوانين الجمهورية وكذا احترام مبادئ حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

إغلاق