اخبار هامةالحدثوطني

فتحي جغبير يكشف عن 400 مؤسسة أردنية تنشط بالجزائر وحجم المبادلات ضعيف

أكد نائب رئيس غرفة الصناعة الاردنية وعضو مجلس الاعمال الجزائري الاردني المهندس فتحي جغيبر هذا الأحد سعي  اللجنة الجزائرية الاردنية المشتركة التي ستنعقد هذا الاثنين بالجزائر إلى توقيع اتفاقيات واقامة علاقات شراكة في عدة مجالات اقتصادية  في اطار رابح رابح، مشيرا إلى أن أكثرمن 400 مؤسسة أردنية تنشط بالجزائر، غير أن التبادل التجاري بين البلدين يبقى دون المستوى المرجو.

وقال فتحي جغيبر لدى استضافته في برنامج “ضيف الصباح” للقناة الاذاعية الأولى”للاسف التعاون الجزائري الاردني لم يرق إلى المستوى المرجو ولكننا نأمل من خلال هذه اللجنة توسيع مجالات التعاون والشراكة مع الجزائر في كل القطاعات الصناعية فضلا عن الصناعة الصيدلانية التي تحتل الصدارة وكل القطاعات الغذائية”.

وأعرب فتحي جغيبر عن أمله في أن تتوج اللجنة الجزائرية الاردنية المشتركة بتفعيل تطبيق الاتفاقية التي توقيعها في سنة 1997 لازاحة كل العقبات الجمركية والنقل بين البلدين والتي ستصب في فائدة كلا الطرفين .

كما أشار ضيف الأولى إلى أن الاردن كانت قد اقترحت في وقت سابق على الجزائر تنظيم معارض مشتركة بين البلدين خاصة وأن الصناعة الاردنية عرفت تطورا كبير ووصلت إلى مستوى يضاهي الصناعات العالمية مضيفا أن دولته تصدر إلى حوالي 130 دولة  في العالم بفضل سياسة الانفتاح على السوق.

وبلغت الصادرات الاردنية إلى الجزائر خلال الاشهر الـ10 الاولى من 2017  22.5 بالمائة ما يعادل 55.6 مليون دينار والتي كانت خلال سنة  71.8 مليون ،اما حجم الواردات الاردنية من الجزائر فقد ارتفع في 2017 إلى 198.6 بالمائة أي ما يعادل 130 مليون دينار مقارنة ب 43 مليون دينار في السنة التي قبلها.

تسهيلات كبيرة بالاردن لتشجيع الاستثمار

وبعد أن ذكر بأن الجزائر تستورد قرابة اكثر من 60 مليار دينار منها 7 مليار من الصين و5 مليار من فرنسا أكد فتحي جغيبر على التسهيلات التي تمنحها الاردن لتشجيع الاستثمار منها حق المستثمر الأجنبي في التملك مائة بالمائة ، إلى جانب وجود مناطق صناعية مؤمنة ناهيك عن قيمة الأرباح على الضرائب في المناطق التنموية التي لا تتجاوز 5 بالمائة وعدم وجود عوائق في التحويلات المالية  بالاضافة إلى عامل الاستقرار والامن.

من جهة أخرى اعتبر المتحدث ذاته أن منع الجزائر مؤخرا لدخول حوالي 900 منتجا ليس من الاردن فقط وانما من كل الدول اغلاق ليس لصالح الصناعة ولا لصالح البلد على المدى البعيد واسترسل بالقول “إن تطور الصناعة يرتبط بمدى انفتاح السوق الذي يخلق الجودة والمنافسة مع وجود ضوابط”.

كما شدد فتحي جعيبر في معرض حديثه عن مناخ الاستثمار بالجزائر الذي تنشط فيه اكثر من 400 مؤسسة اردنية ضرورة اعادة النظر في بعض الامور التي تعد –حسبه- عقبات للمستثمر ومنها القاعدة 49-51 وقضية خروج العملة والتحويلات المالية وذلك لمضاعفة عدد المؤسسات الاردنية بالجزائر .

مقالات ذات صلة

إغلاق