اخبار هامةالحدثوطني

لجنة تقنية لتحديد مهن الشاقة في الأفق

أعلن، وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي مراد زمالي عن انطلاق عمل اللجنة التقنية المختصة لتحديد المهن الشاقة شهر جانفي الجاري، دون أن يعطي موعدا للإعلان النهائي عن قائمة المهن المصنفة “شاقة”.

وأوضح الوزير في زيارة تفقدية لعيادة جراحة القلب للأطفال ببواسماعيل في تييازة، أمس، أن اللجنة التقنية المعنية بتحديد المهن الشاقة ستباشر مهامها هذا الشهر، مشيرا إلى أن بعض المهن الشاقة معروفة فيما لا تزال أخرى غير معروفة، وعليه يتابع الوزير ستقوم اللجنة المختصة بعملها بالتنسيق مع كل القطاعات حتى تحدد قائمتها ومن ثمة يتم تقييم القائمة مع جميع القطاعات قبل الإعلان عنها واعتمادها بشكل رسمي.

وأضاف الوزير زمالي أن عمل اللجنة غير مرتبط بآجال محددة، لذا يجب ترك اللجنة تعمل بالتشاور مع كل القطاعات لتحديد المهن الشاقة قبل اعتماد قائمتها النهائية.

وفي سياق آخر، نفى الوزير الإشاعات التي راجت حول وجود زيادات في نسبة دفع الاشتراكات بالنسبة للمنتسبين للصندوق الوطني للعمال غير الأجراء وأكد أن هناك إجراءات ستتخذ ضد المنتسبين الذين لا يدفعون ما عليهم من اشتراكات بانتظام.

كما كشف زمالي عن وجود دراسة لمشروع عصرنة لعيادة جراحة القلب للأطفال ببواسماعيل حتى تساير التطورات الحاصلة في المجال ،وبحث ميكانيزمات لفائدة الجالية الجزائرية بدول الخليج العربي حتى يستفيدوا لاندماجهم في أنظمة التقاعد المعمول بها.

مقالات ذات صلة

إغلاق