اخبار هامةالحدثوطني

تيزي وزو: الاحتفال بينّاير في اجواء من البهجة و التشارك

طبع الاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة  2968, نهاية هذا الأسبوع, أجواء من البهجة والتشارك  بتيزي وزو في البيوت حول  أطباق تقليدية خاصة بيناير وفي الساحة العامة بفضل برنامج النشاطات الثري  المعد لهذا الغرض بالولاية.

ففي يوم الخميس الفارط, استقبلت غالبية الأسر بهذه الولاية تابورة أسقاس التي  تفتحه في 12 يناير من كل سنة بعشاء (كسكس بالدجاج  بمرق بالخضر الجافة  والطازجة) يتقاسمه كافة أفراد الأسرة ليلة ينّاير فيأكل كل فرد حتى يشبع مما  قدّم له بسخاء مع ترك بعض الطعام في الطبق لطرد الجوع.

 في اليوم الموالي يتواصل العيد في الفاتح من السنة الجديدة دائما في أجواء  تطبعها الوفرة والازدهار. وتبدأ النساء بتحضير الحلويات التقليدية لوجبة  الفطور (الفطائر, المسمن, الرقائق), وتحضرن أيضا إفتوين (نوع من الحساء يعد  بالحمص والقمح والفول وحبوب أخرى) وترمز للخصوبة ووفرة المحاصيل, كما توزع  الحلوى على الأطفال ويحلق لأول مرة للصبيان بمناسبة هذا اليوم.

على صعيد آخر, تعتبر الفرصة مواتية تماما لتجديد القوى الروحية من خلال أداء  طقوس وأضاحي لطرد الجوع والشرور وجلب الرزق الوفير. وتبقى هذه الغاية الهدف من  الاحتفال بهذا العيد على اختلاف أشكالها من منطقة لأخرى, في هذا الصدد نجد  المقولة الشعبية ” من يحتفل بينّاير يبعد العين وسوء الحظ”.

أما في ما يخص البرنامج الرسمي فقد طبع ليلة ينّاير حفلة تأبينية للمغني جمال  علام, وفيه تم تأدية أغانيه المشهورة وسط فرح كبير محبيه. وللإشارة فإن هذه  التأبينية من تنظيم مديرية الثقافة والمسرح الجهوي كاتب ياسين وبلدية تيزي وزو  والإذاعة المحلية بمسرح كاتب ياسين بحضور السلطات المحلية على رأسهم الوالي  ومدير مركزي ممثلا لوزير الثقافة.

وتتواصل النشاطات هذا الجمعة التي أطلقت منذ 7 يناير بمقر الولاية و67 بلدية  من طرف المديريات الولائية (الثقافة, الشباب والرياضة, الفلاحة, السياحة  والصناعات التقليدية) وعرفت مشاركة حوالي عشرين ولاية جاءت لتحيي بعاصمة جرجرة  ثلاث معارض حول التراث الوطني وطقوس ينّاير بدار الثقافة مولود معمري وساحة  الزيتون وساحة مبارك آيت منقلات.

وقد زار والي تيزي وزو السيد محمد بودربالي مرفوقا بالأعضاء التنفيذين  للولاية هذه المعارض الثلاثة, وانتهز الفرصة ليقدم تهانيه لسكان الولاية وكافة  الشعب الجزائري بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة. وقد تم تكريس ينّاير رسميا كعطلة مدفوعة الأجر ابتداء من هذه السنة من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد  العزيز بوتفليقة.

 

تجدر الإشارة أن النشاطات المخلدة للاحتفال بأحد معالم الهوية ستتواصل إلى غاية ال14 من هذا الشهر وفضلا عن هذه العروض فقد نظمت مديرية الثقافة أسبوعا  للأمازيغية و ندوة وطنية حول ينّاير و عروض سينيمائية بالأمازيغية وعروض مسرحية.

مقالات ذات صلة

إغلاق