اخبار هامةالحدثوطني

ميهوبي: عيدا وطنيا هو تكريس للهوية الوطنية

أكد وزير الثقافة عز الدين ميهوبي يوم الجمعة  بالجزائر العاصمة ان تكريس و اقرار احتفالية رأس السنة الأمازيغية “يناير”  كيوم و عيد  وطني من قبل رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة هو تكريس  للهوية الوطنية سيعزز مستقبلا بإنشاء المجمع الجزائري للغة الامازيغية .

وقال ميهوبي على هامش الاحتفال الذي نظمته مؤسسة فنون و ثقافة لولاية الجزائر  بقاعة ابن خلدون ان تكريس و اقرار احتفالية رأس السنة الأمازيغية “يناير” كيوم  و عيد  وطني من قبل رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة هو تكريس للهوية  الوطنية سيعزز مستقبلا بإنشاء المجمع الجزائري للغة الامازيغية و الذي سيعطي  دفعا كبيرا للامازيغية و العمل على ترقيتها و انتشارها و منحها اوسع الفضاءات لتحقق حضورها بالشكل المطلوب لكونها “ارثا مشتركا” بين كل الجزائريين.

و احتضنت قاعة ابن خلدون بالعاصمة احتفالية بمناسبة راس السنة الامازيغية عرف  حضور اعضاء من الطقم الحكومي و فنانين  و شخصيات وطنية, حيث تم عرض لوحات فنية لمختلف الطبوع الغنائية الجزائرية عكست  صورة تراث زاخر من كافة انحاء الوطن.

مقالات ذات صلة

إغلاق