اخبار هامةالحدثوطني

رفقا بالجالية فهي جزء من هذا الوطن

وصف، غرناوط محمد لطفي رئيس جمعية الشباب الجزائري بفرنسا، Ajaf ، الرسوم الجبائية على بعض الوثائق الادارية التي تسلمها السفارات والقنصليات للجالية الوطنية المقيمة بالخارج، التي يحملها قانون المالية لسنة 2018، بالمجحفة في حق الجالية خاصة أن المتضرر من هذا الإجراءات هم الطلبة الجزائريون  الذين يزاولون دراستهم بفرنسا والذي يجبرهم القانون  بدفع 50% من المبلغ.

وقال غرناوط، في تصريحه لـ ” الحوار” كناشط في اوساط الجالية بالمهجر،أرى أن دفع الطلبة لهذه المبالغ .. مبالغ فيه، وضريبة قاسية، تضاف إلى سلسلة المعاناة المالية التي يتخبط فيها هؤلاء الطلبة في ظل عدم مراجعة القوانين و الاتفاقيات الخاصة بهم خاصة في مجال حرية العمل للطلبة الجزائريين بفرنسا، الذين يجدون أنفسهم مجبرون على تغيير إقامتهم و بالتالي الدفع المكرر للقنصليات مقابل تغيير مقر الإقامة.

مقالات ذات صلة

إغلاق