وطني

تعيين رؤساء اللجان قانوني..ولقائي بولد عباس يؤكد ذلك

أكد رئيس المجلس الشعبي الولائي لولاية قسنطينة الدكتور في القانون الدستوري نذير عميرش في تصريح حصـري للحوار أن تزكية النائبين بالمجلس الشعبي الوطني سابقا أحمد فؤاد خرشي وعبد الرحمن بوصبع على نيابة رئيس المجلس الشعبي الولائي كان بموافقة من الأمين العام للحزب الدكتور جمال ولد عباس الذي أرسل تعليمات لجميع رؤساء المجالس الولائية وللولاة أيضا يؤكد فيها على ضرورة عرض الأسماء المقترحة على شخصه لإبداء الرأي، هذا وفي الشأن نفسه أكد عميرش أنه اجتمع فعلا بالأمين العام للحزب منفردا وكذا مدير الديوان للحزب وتم خلال الاجتماعين الاتفاق حول الأسماء الجديرة والتي لها الحق في استلام نيابة رئيس المجلس الشعبي الولائي. الدكتور نذير عميرش رئيس المجلس الشعبي الولائي لولاية قسنطينة وفي سؤال “الحوار” حول ما يقال عن وجود بعض الخلافات حول ما سماه البعض بالتعيين العشوائي لرؤساء اللجان بالمجلس أكد أن كل ما قيل هو عار عن الصحة ومن العيب أن يقال من أساسه، مشيرا إلى أن قضية اللقاء في مطعم يعتبر أمرا مضحكا لا منرفزا، وأن التعيينات على رأس اللجان الدائمة كان توافقيا مع مختلف الكتل المشكلة للمجلس الشعبي الولائي لولاية قسنطينة.

وفي هذا الموضوع وكتفصيل أكد المتحدث أن حركة مجتمع السلم، حزب العمال، حركة الإصلاح الوطني وكذا التجمع الوطني الديمقراطي حصلوا على لجان دائمة منتدبة مقابل 05 لجان دائمة لحزب جبهة التحرير الوطني، رئيس المجلس الشعبي الولائي لولاية قسنطينة وفي حديثه للحوار أكد أن هناك من لا يحتاج للانتداب بالمجلس كون الانتداب هو منصب مالي بحت فالغاية الأولى هي خدمة الولاية والمواطن بالدرجة الأولى وليس الحصول على الامتيازات وفقط، فهناك الكثير مما يمكن تقديمه لقسنطينة في الفترة التي تمر بها البلاد من أزمة مالية يحاول الجميع فيها تقديم حلول جديدة لأجل دفع عجلة التنمية وليس تعطيلها لأجل منصب مالي في مجلس، ليختم حديثه بالقول – لقد أوفيت بالتزاماتي مع كل الأحزاب وأنا أفتح بابي أمام الجميع للحديث والمناقشة والحوار والجميع يعرف نزاهتي.

قسنطينة / بخوش عمر المهدي

مقالات ذات صلة

إغلاق