اخبار هامةالحدثوطني

“الأفسيو” جاهز لمرافقة الحكومة

أبدى رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد في تصريح خص به “الحوار”، تفاؤله مما سيتمخض من اجتماع الثلاثية المزمع إجراؤه في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، مكتفيا بالقول “سيكون فيها كل الخير والأفسيو جاهز لمرافقة الحكومة”، إلا أنه رفص التصريح بالاقتراحات التي سيقدمها خلال هذا الاجتماع، مؤكدا على أن مصالحه جاهزة للمساهمة في بناء الاقتصاد الوطني وتطويره وإخراج البلاد من الأزمة الاقتصادية التي تتخبط فيها.

وأكد حداد على هامش تدشين الصالون الوطني بسافكس، أن الرهان الأساسي لخطة عمل منظمته الاقتصادية “الافسيو” هو العمل على بناء فرع عمراني ذو نوعية والتوجه في نفس الوقت نحو تصدير مواد الأولية المستعملة في البناء على غرار الاسمنت التي بدأ تصديره إلى السوق الأجنبية هذا العام، وبناء نموذج اقتصادي قوي بالمؤسسات المحلية، متابعا بالقول “إنه لا يجب على هذه الأخيرة أن تستند على الطلب العمومي”، مشددا على ضرورة تحسين نوعية السكنات والبناءات بفتح مراكز تكوين داخل كل المؤسسات العامة والخاصة بتبني خارطة اقتصادية وطنية تسمح بمعرفة فروع النشاطات التي يجب تقويتها، داعيا إلى النظر بتعمق في السياسات المعتمدة في النسيج العمراني بالمدن والريف وإدخال التطورات اللازمة، مع الحفاظ على التراث الجزائري، معتبرا أن الرهان الأساسي اليوم يتمثل في وضع الثقة في المؤسسات الوطنية بالنظر الى قدرتها على انجاز المشاريع السكنية، للمساهمة في حل أزمة السكن بالجزائر، مشيرا إلى وجود ببعض العراقيل التي تتخبط فيها المؤسسات الوطنية الناشطة في المجال خاصة ما تعلق الأمر بحصتها في السوق الوطني التي لا تتعدى نسبة 30 بالمائة إلى جانب، غير انه أكد عن وجود إرادة سياسية للإقلاع بالاقتصاد الوطني.

أم الخير حميدي

مقالات ذات صلة

إغلاق