الحدثوطني

قوراية : يدعو إلى التكفل النفسي والاجتماعي لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة

قال الاخصائي النفساني الدكتور أحمد قوراية، لا يكفي الاحتفال باليوم العالمي للمعاق، المصادف لـ 3 ديسمير من كل عام،  بتنظيم الحفلات و النشاطات وإلقاء المحاضرات فقط، دون الخروج بتوصيات تدعو في مجملها إلى الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعانون في صمت قاتل.

يطالب الدكتور أحمد قوراية رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، رئيس، الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة برفع منحة المعاق التي حددتها الوزارة الوصية بـ 4000 دينار جزائري،  الي 15000 دينار جزائري شهريا، وذلك ضمن البيان الصادر اليوم عن اللجنة الاجتماعية التي عقدت اجتماعها بمقر الحزب بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للمعاق المصادف لـ 3 ديسمبر من كل سنة، داعيا إلى تفهم حالتهم النفسية الاجتماعية التي قال بشأنها دون الصفر ، التي انعكست سلبا على معنوياتهم ، داعيا إلى الاسراع في حفظ كرامته وانتشاله من النفق المظلم الذي أركن فيه المعاق الذي يعاني من التهميش و_  الحقرة_،  وفي سبيل مساعدة هؤلاء  إجتماعيا و مهنيا، قال قوراية استنادا إلى نفس البيان، إن ذلك لن يتحقق ما لم نقوم بعملية الإزالة الكلية  للنقائص المسجلة في هذا الإطار و الاستجابة الفورية لمطالبهم في شتى المجالات، و التكفل به، بما يضمن له العيش في ظروف اجتماعية حسنة.

هذا وحمل البيان ذاته جملة من الاقتراحات وفي مطلعها توسيع من عملية إنشاء مراكز التكوين المهني لكل أنواع الإعاقات الحركية منها والذهنية خاصة المصابين بمرض التوحد الذي يعرف المصابون به حرمان  شبه كلي فيما يخص المؤسسات المستقبلة لهذه الفئة، وكذا الإكثار من  انجاز المشاريع المتخصصة بالتكفل النفسي البيداغوجي لهؤلاء، بالإضافة ضرورة إدماجهم اجتماعيا واقتصاديا من خلال استحداث مناصب الشغل حسب كل إعاقة، خاصة وسط الحاملين منهم للشهادات العليا في مختلف الجامعات ومعاهد ومراكز التكوين، وذلك لجعلهم أكثر استقرارا من خلال زرع فيهم روح العمل وعدم الاتكال على الغير حتى نضمن لهم الاستقلالية التامة ويتحولون بالتالي من فئة مخدومة إلى فئة خادمة وقائمة بذاتها وفاعلة في محيطهم الاجتماعي.

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق