اخبار هامةالحدثوطني

مساهل يعرض بروما المقاربة الجزائرية في مجال مكافحة الارهاب

عرض وزير الشؤون الخارجية, عبد القادر مساهل,  المقاربة الجزائرية في مجال مكافحة الارهاب و التطرف العنيف و تجربتها في مجال  مكافحة التطرف, و هذا في اطار مشاركته في أشغال الندوة الدولية روما-الحوار  المتوسطي , الجارية بالعاصمة الايطالية روما من 30 نوفمبر إلى 2 ديسمبر.

و أبرز السيد مساهل أنه في ظل السياق الاقليمي الراهن “يواصل الارهاب في  تشكيل احدى اخطر التهديدات على أمن عدد متزايد من البلدان”, مضيفا أنه “بالرغم  من الهزيمة التي تلقتها داعش, و التي تشكل تقدما هاما, فإنها تبقى مع ذلك فوزا  جزئيا للمكافحة الشاملة ضد هذه الافة, التي تتعزز للأسف في مناطق عديدة اخرى  من العالم”.

وأوضح وزير الشؤون الخارجية يقول أن “مساهمة الجزائر تشير في بادئ الأمر الى  أن الهزيمة العسكرية لداعش لا يعني هزيمتها الكاملة حيث ستبقى خلاياها عبر  العالم تنشط بالرغم من فقدان اقاليمها و ستكون مصدر تهديدات تستدعي تعاون  ثنائي و اقليمي و دولي مهيكل و مؤكد بشكل افضل يأخذ بعين الاعتبار الانشغالات  الأمنية لجميع البلدان و لجميع مناطق العالم”.

مقالات ذات صلة

إغلاق