وطني

إبليس بين مغنية وشفشاون 2

 

انطلقنا بسرعة الضوء وإبليس في حالة قلق لم أعهده عليها من قبل حاولت معرفة حقيقة الأمر لكنه رفض ووعدني أنه سيفعل ذلك لاحقا، وصلنا شفشاون وجدناها تغلي بالشياطين قدموا من فاس والناظور ووجدة حضرت معهم الاجتماع، فهمت من خلاله أن الشبكة المكلفة بتهريب المخدرات ذات الجودة العالية من منطقة شفشاون إلى وجدة ومن ثم مغنية عبر بني درار قد طرأ طارئ في برنامجها جعلها توقف العملية حتى يتم تأمين الطريق الذي تسلكه الشحنة فالجماعة معتادة أن تتعامل مع ضابط سامي مكلف بأمن الجهة الشرقية للمملكة كان يسهل عملية نقل المخدرات ويسهر على ذلك بنفسه ويقبض مقابلا لذلك لكن الجديد في الأمر أن صديقنا الضابط أعلن توبته أمس وقرر التوقف عن تعاونه مع شبكات الاتجار وتهريب المخدرات وهذا هو السبب الذي جعل إبليس يأتي إلى المغرب لأن جميع شياطين المملكة لم يوفقوا في إقناع الضابط كي يتراجع عن توبته والأهم في الأمر كله هو أن الكمية التي تتعدى أربعون قنطارا تدخل في المخطط التمويلي لشهر رمضان وأنتم تعرفون أن نشاط شياطين الجن يجمد في هذا الشهر الفضيل ويبقى المجال فقط لإخوانهم من الإنس ولهذا فهم قلقون عن عدم دخول المخدرات إلى الجزائر وذلك يعني أن النتيجة ستكون كارثية، وللعلم أن هذه الكمية الضخمة ستوزع على جميع جهات الوطن بالعدل فقط هناك عملية غش تحصل دوما على مستوى نقطة التوزيع بمغنية وهذا بعلم إبليس الذي لا يتدخل في هكذا أمور لأنها في نظره شيء إيجابي كيفية الغش تكون على هذا النحو، تمزج كمية المخدرات الأصلية بكمية مماثلة من الحنة و(تفور الخلطة في كسكاس بعد أن يضاف لها كمية من المهلوسات فتتضاعف الكمية الكيلو بعدها يصبح اثنين كيلوغرام بنفس اللون والطعم).

 

مقالات ذات صلة

إغلاق