الحدثوطني

الجزائريون وطنيون أينما حلوا ..وطلب العلم خارج البلاد مشروع

دافع أحد خريجي كلية الطب الجزائرية والحاصل على التخصص في التسيير والسياسة الصحية من مدرسة الدراسات العليا التجارية بلوزان السويسرية محمد العربي تراب عن عشرات الآلاف من الشباب الراغبين في الهجرة لإكمال تعليمهم، معتبرا طلب العلم مشروع علمي بحت بعيدا عن المزايدات السياسية الجوفاء، لأن الشاب ــ حسبه ــ سيكرس نفسه ومؤهلاته في المستقبل لخدمة الجزائر بعد العودة إلى بلده، وشدد ذات المتحدث في حديثه مع موقعسكوبعلى ضرورة تمكين الطالب المهاجر و سهيل آليات عمله والاستثمار في قدراته التي اكتسبها خلال فترة اكتسابه، وكذا تعبيد جل الطرق من أجل عودته للوطن على شرط أن تكون طريقة سلسة وجيدة لاسترجاع العقول المهاجرة وذلك بتكريس مبدأ تساوي الفرص. وعلق المصدر ذاته على طريقة تداول صور المصطفين أمام المعهد الفرنسي التي أثارت ضجة خاصة مع تزامنها والذكرى الـ 63 لاندلاع الثورة المجيدة، مشيرا إلى أن الجزائر مستهدفة، مضيفا أن هناك عدو يترصد بالشباب ويستثمر في الهفوات، داعيا الشباب للعمل على تطوير المستوى العلمي والثقافي وتبني خطاب الأمل وتشجيع أصحاب الإمكانيات وأخذ العبرة من الشباب الجزائري الناجح.

زهرة. ح

مقالات ذات صلة

إغلاق