اخبار هامةالحدثوطني

مليار دولار فاتورة استيراد الجزائر من قطع الغيار

أكد المدير العام للهيئة الجزائرية للاعتماد نور الدين بوديسة أن الجزائر تتوفر على 100 مخبر معتمد في مختلف القطاعات وهذا العدد –حسبه غير كاف لتلبية حاجيات السوق الوطنية ومرافقة المصدرين الجزائريين، مبرزا سعي “الجيراك” بعد حصولها على الاعتراف الدولي مؤخرا لبلوغ 240 مخبر جزائري معتمد.

وقال نور الدين بوديسة لدى استضافته في برنامج “ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الأولى”بعد حصولنا على الاعتراف الدولي اللجنة المختصة لدراسة ملفات الهيئات المعتمدة التابعة لأوروبا سنعمل بالتنسيق مع عدة قطاعات لإعادة النظر في المنظومة التشريعية في الجزائر وكذا إشراك القطاع الخاص لزيادة عدد المخابر المعتمدة في مختلف القطاعات الحساسة لمراقبة المنتوجات المستوردة وتشجيع التصدير للخارج. وأضاف ذات المتحدث أنه سيتم اعتماد 240 مخبر منهم 50 في مجال الصناعات الغذائية على المستوى الوطني موزعين سواء على مستوى المطارات والحدود البرية والبحرية لمراقبة كل المناطق التي تدخل منها السلع والتأكد من نوعية المنتوج المستورد من الخارج حسب معطيات تقنية خاصة مع ارتفاع فاتورة استيراد المواد الغذائية ومن الضروري أن تكون لدينا 3 مخابر وطنية مرجعية تتكفل بذلك -يقول -المتحدث.

وشدد نور الدين بوديسة على أن وزارة التجارة والصناعة والفلاحة والصحة وغيرها مطالبة بأن تكون لديها شبكة من المخابر المعتمدة لمراقبة المنتوجات المستوردة قبل دخولها للجزائر لتكون هناك ثقة في المنتوج وكذا الثقة بين المواطن والإدارة مبديا استعداد هيئته للتكفل بكل انشغالاتهم لتجسيد هذا المسعى. وبخصوص قطاع الغيار دعا المتحدث ذاته إلى ضرورة إنشاء مخابر وهيئات تفتيش لتسهر على التأكد من جودة قطاع الغيار المستورد وسلامته من الغش خاصة وأن فاتورة استيراد الجزائر قاربت مليار دولار في هذا المجال.
آدم.ب

مقالات ذات صلة

إغلاق