اخبار هامةمنوعات

الجزائرتطفئى أضواءها احتفاء بالتظاهرة البيئية “ساعة للأرض” 2017

تحتفي الجزائر، يوم السبت 25 مارس2017 بالتظاهرة البيئية العالمية “ساعة للأرض2017 ” برعاية رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، وذلك بإطفاء الأضواء والأجهزة الإلكترونية غير الضروريةلمدة ساعة (20 ساو 30 دقيقة إلى 21 سا و 30 دقيقة) بمشاركة هيئات رسمية إلى جانب جمعيات بيئية شبابية و نوادي خضراء.

التظاهرة التي تنظمها الجزائر للسنة الثالثة على التوالي بمبادرة وتنسيق عدد من جمعيات و هيئات المجتمع المدني و جمعية سيدرا  ستحتضنها قاعة ابن خلدون، حيث سيقام حفل ينشطه فنانون وعروض مسرحية لجمعيات ونوادي بيئية بدءا من السادسة مساء ليتم بعدها التوجه نحو البريد المركزي أين سيتم اطفاء الإنارة العمومية ببعض الشوارع الرئيسية للعاصمة.

وكان رئيس جمعية سيدرا نسيم فيلالي قد أكد في تصريح لملتيميديا الإذاعة الجزائرية، أن الهدف من تنظيم تظاهرة “ساعة للأرض” بالجزائر هو ابراز المسؤولية الجماعية للمواطن و الدولة في الحفاظ على البيئة بتخفيض استهلاك الطاقة، وزيادة الوعي حول خطورة الإنبعاثات الغازية الملوثة وأثرها المباشر على التغير المناخي إضافة إلى التشجيع على استهلاك الطاقات المتجددة.

كما دعا المتحدث ذاته، المواطنين إلى المشاركة في هذا الحدث العالمي، من خلال المساهمة من أماكن تواجدهم بإطفاء أضوائهم لمدة ساعة والتجند أيضا عبر حسابات التواصل الاجتماعي مثل فايسبوك وتويتر للتحسيس بأهمية تخفيض استهلاك الطاقة.

للإشارة، كانت مدينة سيدني الأسترالية هي أول من بدأت بهذه الحملة في 2007، ومنذ ذلك الحين، زاد العدد ليصل إلى أكثر من 170 دولة و 7000 مدينة وقرية حول العالم  تحي هذه التظاهرة سنويا.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

إغلاق