منوعاتميديا

رئيسة تحرير “الغارديان” في محنة

تواجه كاترين فاينر، رئيسة تحرير الغاديان، الأزمة المالية القاسية التي تمر بها أعرق الصحف البريطانية بقرارات تقشف للحد من الخسائر الكبيرة، وهو ما قد يعارضه ألان روزبريدغر، بعد عودته ليشغل منصب رئيس “سكوت ترست”.
مازالت الإنجازات الصحافية لألان روزبريدغر، رئيس التحرير السابق لصحيفة الغارديان البريطانية، موضع إعجاب وتقدير، حيث شهدت قيادته للصحيفة العريقة انفتاحا رقميا توج بقراء متنامين في جميع أنحاء العالم، وجائزة بوليتزر عام 2014 لتغطيتها تسريبات إدوارد سنودن، المتعاقد السابق مع الاستخبارات الأميركية، إلا أن هذه الإنجازات كلفت الغارديان أزمة مالية متصاعدة، فالتوسع المكلف للصحيفة، مع إضافة 480 موظف إلى موظفيها الـ 1950 خلال السنوات الثلاث الأخيرة، جعلها تنزف المال، وهو ما وضع كاترين فاينر، التي تسلمت المهمة من روزبريدغر، في اختبار صعب، تخوض غماره اليوم بخطوات ثابتة وقرارات جريئة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق