منوعات

قوراية يطالب بحماية البحث العلمي من بعض سماسرة العلم في الجامعة الجزائرية

حسب مصادرنا اعترض البروفيسور أحمد قوراية أستاذ بعلم النفس بجامعة الجزائر 2، على مناقشة رسالة الدكتوراه بعنوان ” علاقة الاتصال والسلوك القيادي”، وذلك بصفته رئيس لجنة المناقشة.
و حسب مصادرنا و في بحثنا عن أسباب الرفض كانت نتيجة نقل الطالب لخطة البحث الكامل التي أعد بها شهادة الماجستير وبنسبة 95 بالمائة، وكذا تماثل التساؤل الجوهري للفرضيات المدرجة، مع تغيرات طفيفة خالية من المعنى، ، ضف إلى ذلك تماثل إجراءات وأهداف الدراسة مع استخدام نفس التعابير في تفصيل خطوات المنهجية، بالإضافة إلى نقله لقائمة المراجع ذاتها باللغة الأجنبية التي استعانة بها عند تحضيره لشهادة الماجستير وبأخطائها وقام بنقلها حرفيا إلى أطروحة الدكتوراه، ولم يتوقف الأمر إلى هذا الحدث يضيف فقد احتفظ الطالب في إحدى الفصول بنفس التواريخ المستخدمة في رسالة الماجستير، وبالتالي يقول ذات الأستاذ أن الرسالة المعدة للمناقشة لا ترتقي إلى مصف البحث العلمي المتعارف عليه، الذي من المفروض أن يبنى على أسس علمية دقيقة ويحتكم إلى قواعد البحث المنهجي السليم، وأن أساس البحث العلمي وصول إلى إيجاد حلول جديدة، واكتشاف معارف مغايرة.
وفي هذا الصدد طالب البروفيسور أحمد قوراية أثناء جلسة المناقشة كافة الأستاذة المشرفين على رسائل العلمية ضرورة مراعاة مقاييس ومعايير البحث العلمي، مع حفظ الأمانة العلمية، والابتعاد عن العبث في مجال البحث العلمي، ولن يكون ذلك حسبه إلا بالممارسة الرقابة العلمية حتى نكرس ثقافة البحث العلمي في مساره الصحيح.

مقالات ذات صلة

إغلاق