منوعات

أميركا تعيد للفيليبين أجراس كنيسة تعود للحقبة الاستعمارية

تعيد الولايات المتحدة إلى الفيليبين أجراس كنيسة استولى عليها جنود أميركيون كتذكار خلال حرب بين البلدين قبل أكثر من قرن ملبية طلب مانيلا بعد ضغط ديبلوماسي استمر سنوات.

وقالت السفارة الأميركية في مانيلا في بيان أمس (السبت)، إن وزير الدفاع جيم ماتيس أخطر الكونغرس باعتزام وزارته إعادة أجراس كنيسة بالانغيغا للفيليبين في موعد لم يتم تحديده بعد.

وعلى رغم من العلاقات الوثيقة والتحالف العسكري القوى منذ عقود بين البلدين فإن رفض الولايات المتحدة إعادة هذه الأجراس كان نقطة خلاف منذ فترة طويلة وأثارها بقوة الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي.

وقتلت القوات الأميركية العام 1901 آلاف الفيليبينيين من بينهم نساء وأطفال في بلدة بالانغيغا في وسط الفيليبين رداً على قتل متمردين 48 جندياً أميركياً خلال الحرب بين البلدين.

واستولت القوات الأميركية على أجراس كنيسة البلدة. واثنان من هذه الأجراس موجودان في قاعدة «وارين» الجوية في ولاية وايومنغ في حين أن الثالث جزء من أحد المتاحف.

وقالت السفارة الأميركية: «ندرك أن أجراس بالانغيغا لها أهمية كبيرة لعدد من الناس في كل من الولايات المتحدة والفيليبين».

ولم يصدر تعليق من الحكومة الفيليبينية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق