منوعات

عيادة جوالة لإسعاف المشردين في شوارع مونتريال

في أي وقت من السنة، سواء في موجات الصقيع أم الحر، تجول عيادة «أطباء العالم» في شوارع مدينة مونتريال يومياً، وتقدم خدماتها الصحية مجاناً لجميع البؤساء الذين يفترشون الأرض في مداخل الأبنية أو يبيتون في الحدائق العامة أو على أبواب محطات المترو.

تبدو العيادة من الخارج سيارة بسيطة بيضاء اللون مزدانة بشعارات تنبئ عن مهمتها الإنسانية، ولكن في داخلها مستوصف حقيقي مجهز بأحدث التقنيات.

يدخل المريض إلى الشاحنة فتستقبله ممرضة هي فرد من طاقم أطباء متطوعين نذروا أنفسهم لتقديم الخدمات الصحية ورعاية المشردين والمهمشين والمهاجرين غير الشرعيين ومدمني المخدرات وغيرهم من البائسين الذين لا معين لهم.

ويقدم هؤلاء كما تقول منسقة برنامج «أطباء العالم» في مونتريال فيرونيك هول، حوالى ثلاثة آلاف خدمة صحية سنوياً تشمل التطعيم واختبارات الدم والبول والسكري وتشخيص الأمراض وتقديم الأدوية. كما توفر للحفاة في الشتاء، أحذية خاصة للوقاية من تقرحات الصقيع بدل أكياس البلاستيك التي يلفونها على أقدامهم. وتلفت هول الى ان العيادة اعادت ادماج مئات الأشخاص التعساء في نظام الصحة العامة (يحملون بطاقة تأمين صحي) في حين ما زال مئات الأشخاص من دون مأوى وبلا أي نوع من الخدمات الصحية أو الاستشفائية، علماً أن الهدف الحقيقي الذي تسعى إليه العيادة الجوالة هو كما تقول هول «استعادة رابطة الثقة وتطبيع العلاقة بين مشردي الشوارع والنظام الصحي الكندي».

وتشير هول إلى أن الأكثر إثارة للدهشة هو أن العيادة المتنقلة محوسبة بالكامل

ومجهزة بشبكة Wi-Fi وسجل طبي إلكتروني ونظام صحي مبتكر. فلا ملفات طبية ورقية يمكن أن تربك الأطباء والممرضات. فجميع بيانات المرضى مسجلة للجميع مع ضمان سريتها التامة.

وتضيف أن الطبيب الذي يتم الاتصال به يمكنه الوصول إلى السجلات الطبية للمرضى من المنزل عبر هاتفه الذكي في جميع الأوقات. وإذا كانت هناك حالة طوارئ، يمكن للطبيب الرجوع إلى الصور التي التقطتها الممرضة المناوبة وإصدار وصفة طبية فورية.

وتنوه هول بهذه «التقنيات الحديثة التي لها تأثير إيجابي ومباشر على جودة واستمرارية الرعاية المقدمة للذين لم يستطيعوا الاستفادة من خدمات مؤسسات أخرى».

أما مديرة «أطباء العالم» في كندا ناديا بوليت فتختصر مهمات العيادة بقولها إنها ملجأ لكل شخص خارج النظام الصحي العام وتعمل للحد من عدم المساواة الاجتماعية وتقديم الرعاية الأساسية الصحية المجانية لجميع الأشخاص الذين يعيشون على الأراضي الكندية ولا يحملون البطاقة الصحية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق