ميديا

الإعلامية خديجة بن قنة تروي تجربة زميلتها حربلو في إسرائيل

 

نشرت فيديو عن ترحيلها من مطار بن غوريون

الإعلامية خديجة بن قنة تروي تجربة زميلتها حربلو في إسرائيل

 

تأسّفت الإعلامية خديجة بن قنة على عدم وصول زميلته الإعلامية مينة حربلو إلى قطاع غزة، حالها حال ناشطات سفينة “زيتونة”.

ونشرت إعلامية الجزيرة عبر صفحته الرسمية على فايس بوك فيديو يبث مباشرة عملية ترحيل الإعلامية مينة حربلو من مطار بن غوريون بعد قرار إسرائيل ترحيلها وناشطات سفينة “زيتونة” التي قامت قوات الاحتلال بقرصنتها ومنع وصولها لقطاع غزة.

وتفاعل رواد فايسبوك مع منشور بن قنة معربين عن تأسفهم للفعل الجبان الذي قامت به إسرائيل تجاه السفينة، وأجمع أغلبهم على أن مناضلات سفينة “زيتونة” يكفيهن شرف المحاولة، خاصة وأنها كانت إحدى الناشطات التي نقلت التجربة من على السفينة زيتونة.

وكانت بن قنة قد روت في حوار مع قناة الجزيرة مباشر، قصة إنسانية أخرى للناشطة الأمريكية كيت التي لديها أحفاد، وتركت طبعا بيتها وزوجها وأحفادها وأولادها وجاءت لخوض الرحلة.

وأضافت أن الجميل في قصة كيت مثلا إنه زوجها، والذي كان يلبس نفس القميص المعبر عن التضامن مع غزة، كان يتابع زوجته من ميناء إلى ميناء بالطائرة، بينما هي تنتقل بالسفينة زيتونة، من أجل توديعها في كل محطة من محطات الرحلة.

وقالت بن قنة إن المشهد كان جميلا جدا أن تشترك عائلة زوجان وأبناؤهما في دعم القضية الفلسطينية ومبادئ الحرية والعدالة.

يذكرأن الاحتلال الإسرائيلي استولى على السفينة زيتونة واقتادتها إلى ميناء أسدود بعدما اعترضت زوارق حربية إسرائيلية طريق السفينة في المياه الدولية وقامت بالتشويش عليها وقطع الاتصالات عنها.

وكانت تحمل السفينة على متنها 30 ناشطة سلام من جنسيات مختلفة يسعين لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ عشر سنوات.

مقالات ذات صلة

إغلاق