ميديا

صحافية تتحدث عن تعرضها للتحرش من زميلها في مقر جريدة مصرية شهيرة

أثار اتهام صحفية تدعى مي الشامي، زميلها المصري دندراوي الهواري بالتحرش بها باللفظ واللمس داخل مقر جريدة “اليوم السابع” المصرية، جدلا كبيرا، حيث بينت الشامي أنها فضّلت التحقيقات بدلا من الحديث لوسائل الإعلام أو وسائل التواصل الاجتماعي. وقالت الشامي على صفحتها على “الفيسبوك”: “كنت أفضل ألا أتحدث إطلاقا في هذا الأمر احتراما للمؤسسة التي أعمل بها،

نعم تعرضت لمضايقات متتالية من شخص داخل مكان العمل (صالة التحرير)، وبعد نشر و تسريب أحدهم للقصة وبها بعد التفاصيل المغلوطة فضلت الحديث عن القصة بوضوح لوضع الأمور في سياقها”. وأشارت إلى أنها تعرضت للتحرش باللفظ واللمس، قائلة: “أود نفي موضوع المكالمات أو علاقتي بتسريب الأمر لأي جهة”. ورد دندراوي الهواري قائلا: “تابعت بكل أسف ما أثير على مواقع التواصل الاجتماعي ضدي من حملة منظمة طوال اليومين الماضيين، نالت مني ومن سمعتي وشرفي، وللأسف قادها خصومي السياسيين وإحدى الزميلات

مقالات ذات صلة

إغلاق