ميديا

“أليانس” تكوّن الصحفيين في قطاع التأمينات

في دورة حضرها ممثلو 20 مؤسسة إعلامية

استفاد عشرون صحفيا من دورة تكوينية خاصة بمجال التأمينات، حيث نظمت شركة أليانس للتأمينات هذه الدورة والتي كانت مفيدة لتطوير وتحيين المعلومات الخاصة بمجال التأمين في الجزائر بالنسبة للصحفيين، أين قدم الإطار بالمديرية العامة للشركة ماحي عبد الحميد، تفاصيل عن طرق معالجة ملفات المؤمنين، إلى جانب إلزامية التأمين في الجزائر الموجودة فقط بالنسبة للسيارات والمتعلقة بالمسؤولية المدنية فقط، إلى جانب عدم وجود نص قانوني يجبر أصحاب السكنات والعقارات على تأمين مساكنهم، حيث ماهو موجود هو تأمين ضد الكوارث الطبيعية وهو غير ملتزم به من طرف المواطن في كثير من الأحيان، كما أشار المتحدث فإن أقصى أجل بالنسبة للتعويضات لا يجب أن يتعدى 30 يوما إلا في حالات استثنائية متعلقة بحادث جسماني، حيث أنه يجب أن يتحلى المستهلك بثقافة التأمين ولا يعتبرها مجرد إجراء إداري بل هي عملية مهمة من أجل أن لا يتكبد خسائر لا يستطيع مواجهتها بشكل فردي.

من جانبه أشار مدير الاكتتاب التأميني عبد القادر لغلام إلى أن الإطار التشريعي المنظم للمهنة  تعود بعض قوانينه إلى السبعينات من القرن الماضي، مشيرا إلى أن أليانس للتأمين تعمل كل ما في وسعها من أجل تعريف الزبائن عبر الإعلام ووسائل أخرى بحقوقه وواجباته في مجال التأمين  وهذا من منطلق الخدمة الجيدة والاستشارة الصحيحة.

أما المدير العام لـ “أليانس” للتأمينات حسن خليفاتي، فاعتبر أن هذه الدورة التكوينية تعد عاملا مهما في تكوين ثقافة التأمين وكذا تبسيط المصطلحات، إلى جانب التعريف بالبعد الحقيقي والغاية من قطاع التأمين، وفي رده على سؤال للحوار حول عدم وجود شركات التأمين الجزائرية ضمن المؤمنين لدى الشركات الكبرى مثل سيال أو الجوية الجزائرية أو سوناطراك وسونلغاز، أشار المتحدث أنه حقيقة لا تتعامل الشركات الكبرى مع شركات الـتأمين الوطنية وهذا بسبب المبلغ المالي المرتفع للـتأمين، لكن هناك إمكانية وهي غير مجسدة تتعلق بالتأمين المشترك، هذا وقد استحسن الصحفيون هذه المبادرة التكوينية التي قامت بها شركة أليانس للتأمينات.

الطيب سعد الله

 

مقالات ذات صلة

إغلاق