محلي

انتشار الحشرات الناقلة للأمراض يثير استياء سكان أحياء الولاية

يعاني العديد من سكان أحياء ولاية غليزان، خاصة منهم القاطنين بالعمارات، من الانتشار الكثيف للحشرات بشتى أنواعها خلال الفترة الليلية، الأمر الذي أثر عليهم كثيرا في هذا الجو الحار.
وحسب السكان الذين تحدثوا لـ ” الحوار”، فإن هذا الوضع بات يشكل لهم قلقا كبيرا، حيث أصبح أطفالهم يعانون من الحساسية الجلدية، بسبب هذه الحشرات الناقلة لشتى أنواع الأمراض، كما أنهم حرمتهم من النوم الهادئ ليلا، بعدما أصبحت منتشرة بشكل كبير في ظل امتلاء أقبية العمارات عن آخرها بمياه نتنة، والتي تجعل هذه الحشرات تتكاثر في الوسط البيولوجي، خاصة منها الباعوض، معربين في نفس الوقت عن استيائهم الشديد من هذا الوضع، الذي أرجعوا سببه إلى التأخر الكبير في القيام بعملية الرش الكيميائي في وقته الأصلي، وهذا قبيل أن تتكاثر وتنتشر في كل مكان.
وطالب السكان المتضررون من هذا الوضع الذي نغص حياتهم اليومية، بالتدخل السريع للمسؤول الأول بالجهاز التنفيذي، قصد حمل مصالحه المعنية على إطلاق حملات الرش الكيميائي لمنع تكاثر هذه الحشرات، وهذا رغم أن هذه العملية ستكون جد متأخرة.

غليزان: ل. زيان

 

مقالات ذات صلة

إغلاق