محلي

الوالي يأمر بفتح تحقيق حول التلاعبات بالعقارات و المستثمرات الفلاحية

م.ن

قرر المسؤول الأول لولاية البويرة ناصر معسكري خلال أشغال الدورة العادية للمجلس الولائي، إيفاد لجنة تحقيق و تحويل ملف بعض المستثمرات الفلاحية الموزعة بالجهة الشرقية لعاصمة الولاية على العدالة، بعد أن أثار منتخبون تنازل بعض المستفيدين من أرضٍ فلاحية في إطار عقود الامتياز للمستثمرات لمستفيدين آخرين بعقود توثيقية، حيث تم إحصاء أكثر من 19مستثمرة وكذا بعض المشتلات التي عرفت الوضع نفسه و هو ما وصفه أحد المنتخبين بتلاعب بعض المستفيدين بأملاك الدولة و هو مايستوجب النظر بجدية و صرامة في الموضوع.
من جهته شدد رئيس المجلس الولائي على ضرورة فتح تحقيق لإحصاء مجمل المستثمرات التي تحولت إلى محل بزنسة بين المستفدين الحقيقين و الجدد عبر عقود توثيقية، و الوضع نفسه أثاره منتخبون حول أرضٍ و عقارات (الكالبي) التي استفاد منها بعض المستثمرين الصناعيين في كل من تاغزوت خلال سنوات التسعينات، و لم تنطلق بعد مشاريعهم مما أجبر الوكالة العقارية للتسير الحضري إلى إرسال إعذارات لهؤلاء قصد تسوية وضعيتهم الإدارية و انطلاق الأشغال في الإطار ذاته، علما أنه يوجد أزيد من عشرة مستثمرين خارج مجال الاستثمار التي أبقي المنطقة بحاجة ماسة إليها قصد فتح مناصيب عمل و غيرها.

مقالات ذات صلة

إغلاق