محلي

إجراءات أمنية مشددة.. رقابة على الأسواق وحملات وقائية مرورية

سطرت مصالح أمن ولاية سيدي بلعباس برنامج عمل خاص يهدف في محتواه إلى ضمان سلامة المواطنين في أرواحهم وممتلكاتهم، وفي هذا الإطار باشرت قوات الشرطة بأمن الولاية بتفعيل مخطط أمني خاص تحسبا لهذا الشهر الفضيل وموسم الاصطياف، المخطط الأمني الذي سخر له تعداد بشري هام فاق الـ 3 آلاف شرطي يعملون بالزي الرسمي والمدني مهمتهم الأولى ضمان الأمن والسكينة العامة لصالح المواطنين خلال هذا الشهر كما يعملون في الليل والنهار بنظام التناوب وموزعين على فترات عمل مختلفة.

يهدف البرنامج الذي تم تسطيره إلى تكثيف النشاطات الوقائية في مختلف المجالات سواء فيما يتعلق بالسلامة المرورية، أو الصحة العمومية والأمن العام، حيث تم تفعيل هذا المخطط بناء على دراسة مسبقة لمختلف نقاط المدينة، كما تم في هذا الإطار العمل على تكثيف الدوريات الراجلة والراكبة في الأماكن التي تعرف حركة كثيفة وتوافد العائلات خاصة خلال السهرات الرمضانية وكذا تعزيز تواجد عناصر الشرطة على مستوى الأسواق، مكاتب البريد، البنوك، محطات النقل البرية والسكك الحديدية من أجل ضمان جو آمن.

• تأمين أماكن العروض الفنية والرياضية ليلا

يهدف هذا المخطط إلى مراقبة وتأمين أماكن العروض الفنية والرياضية خاصة في الفترات الليلية مع تكثيف الدوريات قبل الشهر الكريم من أجل القضاء على الأسواق غير الشرعية على مستوى المدن والأحياء، ناهيك عن منع التواجد غير الشرعي للباعة المتجولين عبر مختلف الطرق العمومية والساحات العامة وكذا محاربة كل أشكال التعدي على قواعد النظافة، الصحة العمومية والبيئة مع التنسيق مع السلطات المحلية.

• تعزيز أعوان الأمن المروري خلال فترات الذروة

ضبطت شرطة سيدي بلعباس نظام عمل فرق تنظيم حركة المرور حسب الأوقات التي تسجل حركة مرورية كثيفة والتي تهدف إلى تعزيز تواجد الأعوان المكلفين بتنظيم حركة المرور عبر المحاور التي تعرف حركة مرور كثيفة مع تكثيف الرقابة عن طريق الدوريات الفجائية، بالإضافة إلى القيام بعمليات شرطة منتظمة وأخرى فجائية، والتي تستهدف جميع أحياء شوارع المدينة خاصة الأماكن المشبوهة وتلك التي تعرف بتجمع المنحرفين وذوي السوابق العدلية.
• خرجات لمراقبة الأسواق

هذا كما تم وضع برنامج عمل يتماشى والنشاط التجاري المتزايد بمناسبة الشهر الفضيل، حيث سيتم تنظيم خرجات قصد مراقبة الأسواق للوقوف على مدى احترام عرض السلع، قواعد الصحة والنظافة واحترام التنظيمات والإجراءات الإدارية المتعلقة بحيازة السجل التجاري أو الرخص الصادرة عن المؤسسات المؤهلة لممارسة مختلف النشاطات التجارية التي تكثر بمناسبة شهر رمضان المعظم وذلك بالتنسيق بين المصلحة الولائية للأمن العمومي والمصالح المكلفة بمراقبة الأسعار والجودة.
مصالح أمن ولاية سيدي بلعباس تعمل على التكثيف من مختلف الحملات التحسيسية والتوعوية من مختلف الآفات الاجتماعية وآخرى متعلقة بالسلامة المرورية خاصة في هذا الشهر الفضيل.

• تعميم المخطط على مختلف الدوائر

كما تدعو مصالح أمن الولاية جميع المواطنين إلى الاتصال بمصالح الشرطة عبر الرقم الأخضر المجاني 48-15 بهدف التبليغ عن مختلف الجرائم أو الحوادث التي تقع بهدف التدخل في الوقت المحدد واتخاذ الإجراءات اللازمة.
م.سامي

مقالات ذات صلة

إغلاق