محلي

تيزي وزو :سرقة 18 رأس غنم بعدة بلديات في أسبوع واحد

شهدت بلديات كل من أيت شافع، أقرو، أغريب، ياكوران الواقعة شرق ولاية تيزي وزو، خلال الأسبوع الفارط، تسجيل عدة عمليات سرقة للمواشي، حيث تعرض بحر الأربعاء الفارط موال من قرية امنصورن ببلدية أقرو لسرقة 7 رؤوس من ماشيته، والتي شهدت في نفس ذلك اليوم عملية إرهابية استهدفت تاجرا ممولا لإحدى الثكنات العسكرية. وحسب المعلومات التي استقتها “الحوار” من مصادر محلية، فإن العصابة قامت بسرقة الماشية في جنح الظلام الدامس دون أن يتفطن صاحبها، ليتفاجأ بعدها بعدم تواجد أغنامه مما اضطره لتقديم بلاغ عن عملية السرقة أمام مصالح الأمن التي فتحت بدورها تحقيقا معمقا لمعرفة هوية هذه العصابة التي زرعت الرعب في أوساط الموالين بالمنطقة، كما فقد أحد المزارعين أول أمس، بقرية تيغيلت بوكساس التابعة لبلدية اعكوران، 4 رؤوس من ماشيته وذلك عندما كان يرعى أغنامه بإحدى غابات ياكوران، كما قام مجهولون ليلة الخميس الفارط، بالسطو على أحد إسطبلات تقمونت أزامن وقرية اغيل لازوزن ببلدية أيت شافع ، ليتفاجىء مزارعو المنطقة من اختفاء عدد من رؤوس أغنامهم. ويخشى سكان العديد من القرى النائية ببلديات تيزي وزو تعرض ماشيتهم للسرقة وعودة العصابات والمجرمين إلى نشاطهم، وذلك بسبب تدهور الوضع الأمني في هذه المناطق المعزولة. من جهة أخرى، عززت مصالح الأمن بولاية تيزي وزو منذ أمس، من إجراءاتها عبر عمليات تفتيش واسعة للعربات التجارية والفلاحية، خاصة على مستوى الطريق الوطني رقم 12 وعلى محاور البلديات التي تنشط فيها تجارة المواشي، بهدف القبض على اللصوص ووضع حد لنشاط أي شبكة لدعم الإرهابيين بالولاية.

س.ب

مقالات ذات صلة

إغلاق