محلي

لسنا من هواة الوعود الكاذبة على المواطنين 

رئيس بلدية حاسي مفسوخ حمزة زريقات مصطفى لـ"الحوار":

 

 أحصينا 8649 ناخب  

 

 

تعد بلدية حاسي مفسوخ بوهران، مثلما قال رئيسها مصطفى زريقات “من البلديات الفقيرة بالولاية، حيث أن ميزانياتها لا تتعدى 480 مليون، وتفتقر لجميع الموارد والإمكانيات التي من شأنها أن أن ترفع من إيرادات قد تساعدها على تسديد رواتب عمال البلدية”، مع أنها كما أبرز المتحدث ذاته في حوار له مع “الحوار”، “لا تبعد عن بلدية أرزيو ومجمع سوناطراك إلا ببعض الكيلومترات، وتتربع على مساحة 26 هكتارا”.

 

وهران: أمال. ع

تضم بلدية حاسي مفسوخ عديد المدن والقرى، على غرار مركز البلدية وقرى الشهيد بوعمامة والشهيد هجام فراج. كما لا تبعد عن مقر الدائرة أرزيو إلا بـ 9 كلم، وهي ذات طابع فلاحي محض، إلا أنها حسب رئيس بلديتها “تطمح إلى مواصلة مسيرتها التنموية التي انطلقت منذ عقدين في إطار برنامج رئيس الجمهورية”.  ويقول المتحدث في هذا الصدد: “سطرنا برنامجا تنمويا مهما، حيث أعطينا الأولوية للإنارة، النظافة والتهيئة العمرانية، وقريبا سنجسّد  الشطر الثاني من التهيئة الحضرية على مستوى حي بوعمامة 163 سكنا، وذلك على مسافة تناهز1 كم، وسنقوم بتوسيع مجمع مدرسي ونفتح 6 أقسام بمدرسة مزيلي الطيب بمفسوخ مركز لامتصاص الاكتظاظ داخل الأقسام، كما سيتم إعادة تهيئة السوق المغطاة بعد عملية تهديم المبني أو الهيكل القديم، حيث سيتسع لنحو 40 محلا، إضافة إلى استكمال مشروع الإنارة عبر حي 63 سكنا”.

 

رصدنا 6,2 مليار لتغطبة الملعب البلدي

وسيتم قريبا، حسب حمزة زريقات مصطفى “تغطية الملعب البلدي ببساط العشب الإصطناعي الذي خصص له غلاف مالي قدر بـ6,2 مليار سنتيم، لافتا إلى أنه مكسب مهم لشباب البلدية وجمعياتها الرياضية”.

وبالنسبة للتغطية الأمنية، والتي طالما كانت في صدارة انشغالات المواطنين، أكد رئيس البلدية بأنّ هذا المطلب عرض على الجهات المختصة وقد تمت الموافقة عليه وتم اختيار القطعة الأرضية المناسبة في انتظار تجسيده، لافتا إلى أن فتح مقر للأمن بالبلدية ضرورة ملحة خاصة على مستوى حي “بوعمامة”، الذي يعرف توسعا ديمغرافيا، تغطيه إلى حد الآن فرقة واحدة للدرك الوطني.

وبشأن مطلب فتح مكتب بريد أمام الخدمة الضعيفة للمكتب الحالي، كشف السيد حمزة زريقات مصطفى، عن تخصيص عقار لهذا المشروع في انتظار غلافه مالي له.

 

 

سننشأ 100 مؤسسة بالمنطقة الصناعية

وكشف رئيس البلدية عن أزيد من 100 مؤسسة سيتم إنشاؤها بمنطقة النشاطات الصناعية ببلدية حاسي مفسوخ بوهران، والتي تم استحداثها تنفيذا لتعليمات وزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم من أجل تنوع الثروة وخلق مناصب شغل.

وتتربع المنطقة الصناعية على 34 هكتارا، حيث سيتم بعث فيها نشاطات، حسب تصريح رئيس المجلس الشعبي لبلدية حاسي مفسوخ، في الصناعة الصيدلانية والرخام المنزلي والأجهزة الكهرومنزلية.

وحسب حمزة زريقات مصطفى، فإن الملفات الثلاثة المودعة لاستغلال هذا الفضاء الذي يتربع على مساحة تقدر بـ 34 هكتارا في مشاريع مهمة، من شأنها أن تساهم في إعطاء دفع ملحوظ للتنمية المحلية بالبلدية، ومن شأنها أن تخلق العديد من مناصب الشغل.

 

 

أحصينا 163 طلبا للسكن الترقوي المدعم

 اعتبر رئيس بلدية حاسي مفسوخ ملف السكن ملفا ثقيلا ومشكلا عويصا في ظل تزايد عدد طلبات السكان، مقابل الحصة القليلة التي خصصت لهذه البلدية.

وحسب تصريح حمزة زريقات مصطفى لـ”الحوار”، فإن حصة البلدية من صيغة السكن الترقوي المدعم  لم تتجاوز 10 وحدات مقابل 163 طلبا لهذه الصيغة، فيما يبقى بناء 125 وحدة سكنية   بصيغة الترقوي المدعم بالصيغة القديمة يراوح مكانه منذ 2013 ببلدية حاسي مفسوخ، التي تندرج ضمن مشروع 300 سكن  ببلدية بقديل، حيث تم الشروع في بنائه سنة 2014، غير أن  الحصة  المتبقية  بحاسي مفسوخ  لم تر النور ولم تجسد ميدانيا  إلى حد كتابة هذه الأسطر، بسبب عراقيل  تقنية وإدارية حالت دون تحريك عجلة الأشغال التي لم تنطلق منذ 5 سنوات، رغم  التزام المستفيدين من هذا السكن ودفعهم مستحقات الشطر الأول سنة 2016. وقد أوعزت مصادر من مديرية السكن تعثر انطلاقة هذا المشروع السكني إلى عدم تحرير العقد الإداري الخاص   بالأرضية، وفشل المناقصة الوطنية المحدودة، مع اشتراط القدرات الدنيا بسبب عرض مالي غير مناسب وبقيمة معتبرة،  وهو ما أعلن عنه ديوان الترقية والتسيير العقاري مؤخرا، بعدم  جدوى  المناقصة المحددة لإنجاز أشغال 125 سكنا العالقة والمرهونة، على أن يتم إعادة طرح مناقصة أخرى والإعلان عنها بعد انقضاء الآجال المخصصة للطعن أي بعد عشرة أيام، واعتبرتها الجهة ذاتها إجراءات تقنية وإدارية يجب اتباعها قبل الشروع في العملية، مثلما تقتضيه القوانين.

 

 

أنجزنا 200 وحدة سكن عمومي إيجاري

وبالموازاة مع توضيحات مديرية السكن خلال اجتماع المسؤولين مع المكتتبين بخصوص هذا التأخر الذي لم يسجل انطلاقة للمشروع، دعا ديوان الترقية والتسيير العقاري المسجلين في مشروع 125 سكنا ترقويا مدعما بحاسي مفسوخ، التوجه إلى مصلحة دائرة التنمية والترقية العقارية والعقار وإعادة التأهيل لإيداع ملفاتهم التي ستتم دراستها، وذلك من أجل تحيين الملفات الخاصة بهم لإيداعها لدى الصندوق الوطني للسكن في أقرب الآجال الممكنة، وهذا بعد تسوية عقد الوعاء العقاري للمشروع.

وتبقى حصة السكن العمومي الإيجاري تثير الغليان في هذه البلدية الهادئة، حيث أكد رئيس المجلس الشعبي البلدية، بأن حصة 350 سكنا عموميا إيجاريا أنجزت منها 200 وحدة فقط، وحصة 150 وحدة لم تنطلق بعد، كاشفا بأنه تم تخصيص منها نحو 20 وحدة لفئة ضحايا الإرهاب، و10 أخرى لفئة الحرس البلدي، مبرزا بأن مصالحه استقبلت نحو 2147 طلبا.

وفي هذا السياق، وجه رئيس البلدية نداءه للسلطات الولائية، وعلى رأسها والي ولاية وهران، مولود شريفي، لتخصيص حصص للبلدية عبر القطب العمرالني الجديد بوادي تليلات التي تتوفر على عقارات.

 

 

التحضيرات للانتخابات الرئاسية جارية على قدم وساق

حسب رئيس البلدية، فإن التحضيرات جارية على قدم وساق للموعد الانتخابي القادم من كافة النواحي، المادية، اللوجيستية والبشرية.

وسجلت البلدية في ختام المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية  حسب  زريقات، 8649 ناخبا، يتوزعون على ثلاثة مراكز انتخابية وعبر 20 مكتبا. وتم في هذا الخصوص تسجيل نحو 159 ناخبا جديدا منهم فئة الشباب، والذين بلغوا السن القانونية للانتخاب، كما تم شطب خلال العملية نفسها نحو 48 شخصا، ممن غيروا محل إقامتهم أو في حالات الوفيات.

وهران: أمال. ل

مقالات ذات صلة

إغلاق