محلي

بلدية حسين داي توزع 500 محفظة على المعوزين

توفير الإطعام عبر 10 مدارس، زهوة قلو:

راهنت بلدية حسين داي على اطلاق موسم دراسي ناجح، حيث أكدت رئيسة لجنة المالية أن البلدية ساهمت في توفير المحافظ بتوزيع أكثر من 5000 محفظة على التلاميذ المعوزين، مع توفير على الإطعام من أول يوم دراسي عبر 10 مدارس، والرهان على عامل النظافة في ظل التخوفات التي جابت الدخول المدرسي هذه السنة.

وكشفت رئيسة الجنة المالية والاقتصاد والاستثمار ببلدية حسين داي زهوة قلو عن تخصيصهم لأكثر من 5000 محفظة تم توزيعها خلال الأسبوع الأول من الدخول المدرسي على التلاميذ المعوزين مجهزة بالأدوات المدرسية، من بينهم عمال البلدية الذين يتقاضون أقل من 20 ألف دينار، مؤكدة أن كل التلاميذ توجهوا بداية من يوم الاثنين للمدارس بمحافظهم، بعدما تم استكمال توزيع الكوطة المخصصة للمعوزين، متداركة أن الأمر جاء بشكل تطوعي من البلدية لمواطنيها، في حين أنه تم دون تنسيق مع وزارة التضامن، يضاف له تجهيز المصالح الخاصة بمنحة 3000 دج.

كما تضمنت التحضيرات ملف الإطعام الذي راهنت عليه الوصاية للسنة الدراسية الجارية، مبينة أنه من بين 3 مدارس على مستوى البلدية تستفيد 10 مدارس من الإطعام مع الدخول المدرسي، وذلك عبر خلية خاصة بالإطعام، في انتظار الإفراج عن كوطة خاصة بموظفي هذه المطاعم.

وبالعودة للدخول المدرسي الجاري، أكدت محدثتنا أن الأمر تم بالتنسيق مع كل المدارس بداية من الملف الصحي الذي أرق الكثير من الأولياء قبيل الدخول المدرسي حول وباء الكوليرا، موضحة أن مصالح البلدية بالتنسيق مع المديرين والأساتذة تم الإشراف على عمليات النظافة بداية من غسل الأيدي حتى قبل آداء تحية العلم الأربعاء الماضي، وكذا توجيه التوصيات للأولياء بتوجيه أي تلميذ عليه أي أعراض للمرض إلى الطبيب قبل المدرسة، مؤكدة أنه لم يتم تسجيل أي حالة كوليرا على مستوى كل البلدية.

وأضافت بخصوص عامل النظافة أنه تم تجهيز المراحيض عبر إعادة هيكلتها خلال فترة العطلة لتكون جاهزة مع الدخول المدرسي، وكذا توفير النظافة على مستواها وكذا الصابون السائل للإستعمال.

مقالات ذات صلة

إغلاق