محلي

نراهن على إنجاح العمل التضامني والتحضير الجيد لموسم الاصطياف

رئيس بلدية مستغانم بلخوجة عبد القادر لـ"الحوار" :

 

برؤية قال إنها تشاركية، اعتبر رئيس بلدية مستغانم، عبد القادر بلخوجة، التسيير المحلي لشؤون المواطنين والتنمية بالمسؤولية الجماعية التي تقع على جميع إطارات المجلس “الإداريين والمنتخبين”.

وأشار رئيس بلدية مستغانم في لقاء له مع”الحوار”، إلى أن العمل التضامني الذي تواصل البلدية تجسيده على أرض الواقع يتطلب نفسا طويلا وجهدا مضنيا نظرا للإنشغالات العديدة التي يطرحها المواطنون والمشاكل التي تواجه التنمية المحلية ببلدية مستغانم. وقال عبد القادر خوجة “إنني عاهدت المواطنين بمستغانم أن أكون في خدمتهم طيلة العهدة الانتخابية، ولن أحيد عن هذا الخط الذي اعتبره مسؤولية ثقيلة، سائلا المولى تعالى أن يدعمنا في عملنا المهم، وأن يسخر لنا طاقات بشرية تساعد المجلس البلدي على إنجاح العمل التنموي”.

 

*كيف تقيمون في بداية اللقاء العمل التضامني ببلدية مستغانم؟

أتقدم في البداية بالشكر الجزيل لكم ولمنبركم الإعلامي الواعد، مهنئا الشعب الجزائري والأمة الاسلامية بمناسبة حلول شهر رمضان الفضيل. وبخصوص سؤالكم، فإننا -وكما لاحظتم – بذلنا جهدا مضنيا في العمل التضامني خلال الأيام الأولى من شهر رمضان، إذ قمنا بإحصاء عدد المحتاجين والتعاون مع الجمعيات الفاعلة في الميدان، حيث قمنا بتوزيع 6000 قفة رمضان منذ حلول الشهر الفضيل، كما أحصينا ثمانية آلاف طالب ومحتاج للقفة، ونعمل حاليا على صيغ أخرى لتمكين كل المحصيين من الاستفادة من قفة رمضان خاصة بعد الانشغالات التي طرحت علي شخصيا من قبل مواطنين محتاجين جددنا لهم التزامنا بمساعدتهم في حدود الإمكانيات المتاحة، أما بالنسبة للجانب التضامني فنحن نعمل بالتنسيق مع مديرية النشاط الاجتماعي والولاية والقطاعات ذات الصلة على إنجاحه، في إطار التوجهات العامة للسلطات الولائية وتوجيهات والي مستغانم، وأعتقد أننا قد وفقنا إلى حد ما في العديد من الأنشطة التضامنية.

 

*وماهي  أولوياتكم خلال هذه الفترة على مستوى بلدية مستغانم؟

أهم الأولويات كما أشرت لكم إنجاح العمل التضامني خلال شهر رمضان، ثم الاتجاه وبكل إرادة صلبة إلى التحضير لموسم الاصطياف الذي تستقبل فيه مستغانم الملايين من المصطافين من مختلف ولايات الوطن ومن خارج الجزائر. وقد حضرت عددا من الاجتماعات الدورية التي عقدت بمقر ديوان والي الولاية حول التحضير للموسم والإجراءات المتخذة على مستوى البلديات لإنجاحه، وسنعمل وفق هذا على تهيئة العشرات من الطرقات المؤدية إلى المناطق السياحية بصلامندر وصابلات وسيدي المجدوب،كما نتطلع إلى أن تقطع مؤسسة كوسيدار شوطا مهما في استكمال أشغال ترمواي مستغانم.

 

*وما هي الانشغالات التي يطرحها المواطنون في نظركم؟

بخصوص الانشغالات الملحة التي تتكرر يوميا علينا من قبل مواطنين فإنها تخص بطبيعة الحال طلبات “الشغل والسكن وتهيئة الأحياء والمناطق العمرانية “، وقدكلفت منذ تنصيبي على رأس البلدية عددا من المنتخبين بإحصائها وأشرف على تنظيم عدد من الخرجات المديانية للأحياء السكنية بمعية زملائي المنتخبين ورؤساء اللجان، وقمنا بحل عدد مهم منها خاصة منها المشاكل البسيطة ذات الطابع التقني، وأشير هنا إلى أننا نعمل على تقديم الأفضل خلال العهدة الانتخابية الحالية لمستغانم وسكانها، وأرجو من الحركة الجمعوية أن تتعاون معنا وتساهم بقوة في العمل التنموي المحلي.

حاوره: م. مرواني

مقالات ذات صلة

إغلاق