محلي

لم ننكث وعودنا …   وصلاحيتنا محدودة

 

 

حوار: امسوان. ل

أكد رئيس بلدية بني دوالة مجيد هادف أن مصالحه لم تنكث وعودها مع السكان في تجسيد المشاريع وأنهم على قدم وساق لحل كل المشاكل، ولكن بحسبه فالأمر يتطلب قليلا من الصح فضلا عن أنه رئيس البلدية تتجاوزه بعض الصلاحيات مع مايعيق تجسيد برنامجه التنموي.

سكان بني دوالة متذمرون من ضعف أدائكم وتأخركم عن تجسيد مشاريعكم التنموية التي وعدتم بها خلال الحملة الانتخابية ما ردكم؟

لم نتأخر عن تجسيد مشاريعنا التنموية وكل ما في الأمر أننا نطبق برنامجا وفق الأولويات،  وأطمئن السكان بأن المنطقة استفادت من برامج تنموية هامة، ستسهم في تغيير خارطة دائرة بني دوالة والبلديات التابعة لها، فضلا عن هذا فالبلدية حظيت بعدة مشاريع بعضها أنجز وبعضها قيد الإنجاز.

ماهي هذه المشاريع التنموية التي تتحدثون عنها؟

استفاد سكان بني دوالة من حصة سكنية إضافية وصلت إلى 120 مسكن، حددت لها 230 حصة، ونظرا للطلبات المرتفعة أضفنا تلك الحصة.

التغطية الصحية بدورها محل انتقاد كبير من طرف المرضى بم تردون؟

صحيح لا ننكر أن التغطية الصحية سيئة وتستدعي التحسين، وعليه نحن أودعنا طلبا على مستوى وزارة الصحة لأجل إنجاز مستشفى يتسع لـ 60 سريرا، وقد استجابت الجهة الوصية لذا هذا المشكل سيحل قريبا.

الشيء نفسه لقطاع التربية حيث تفتقد البلدية لمؤسسات تربوية لاستيعاب العدد المتزايد من المتمدرسين؟

صحيح البلدية بحاجة لمدارس لاستيعاب العدد المرتفع والمتزايد سنة بعد سنة من المتمدرسين و في مقدمتها الثانوية، وقد وجدنا أنفسنا لحل المشكل مجبرين على تحويل إكمالية إلى ثانوية سنة 1962.

أشير هنا إلى أننا لسنا المسؤولين على افتقار البلدية لمؤسسات تربوية وإنما مصالح أخرى هي المسؤولة، فقد ألححنا كثيرا وطالبنا بضرورة استفادة بني دوالة من مثل هذه المنشآت، إلا أنه ولأسباب نجهلها لم تبرمج المنطقة ضمن المستفيدين من هذه المؤسسات التربوية، ما استطعنا فعله أن رصدنا 5 ملايير سنتيم لإعادة ترميم وتهيئة كل المنشآت التربوية التي تحتويها المنطقة للحفاظ عليها وحتى تبقى تستقبل أبناءنا المتمدرسين.

مع أنكم وعدتم بالقضاء على معاناة السكان مع غياب الكهرباء غير أنكم لم توفوا بوعدكم؟

لا، هذا غير صحيح فنحن أوفينا بوعودنا، حيث استطعنا إيصال غالبية سكنات البلدية بالغاز والكهرباء.

هذا غير صحيح ثمة عائلات لا تزال محرومة من الغاز.

صحيح ثمة نحو 3000 عائلة لم يتم بعد ربطها بشبكة الغاز الطبيعي، والسبب أن الدراسات التي أعدت لإيصال البلدية بالغاز أعدت في وقت لم تكن فيهاهذه السكنات، لذا لم يتم إيصالها و المسالة اليوم مسألة وقت وسيتم تزويد هذه العائلات بالغاز قريبا.

قرى بني دوالة تعاني العطش حيث تزور هذه المادة الحيوية حنفياتهم مرة كل 3 إلى 4 أسابيع ولسد حاجياتها تلجأ إلى المصادر الطبيعية أو باقتناء الصهاريج..

سبب عدم استفادة المنطقة من مياه سد تاقسبت يعود إلى معارضة سكان تيزي نتلاثة (بواضية)، بتمرير أنابيب وشبكة التموين بأراضيهم.. ونحن سنبذل مجهودات لإيجاد حل للمشكلة.

مقالات ذات صلة

إغلاق