محلي

8 عائلات من “القلب الكبير” تصرخ.. نحن مظلومون يا سيدي  الوالي

أقصوا بعدما كانوا من المستفيدين  

رسالة إلى مسؤول

 ناشدت 8 عائلة كانت استفادت من سكنات اجتماعية ببلدية القلب الكبير، والي  المدية التدخل قصد إنصافها، بعدما أسقطت أسماؤها بغير وجه حق.

وتقول العائلات في رسالة حصلت”الحوار” على نسخة منها، “إنه تم إدراج أسمائهم ضمن قائمة المستفيدين منذ حوالي أسبوع بعد الإفراج  عن قائمة المستفيدين البالغ عددها 96 مستفيدا، ما لاق استحاسنهم،  واستبشروا خيرا بتحقق أحلامهم التي انتظروها  لأعوام  طويلة”،  لكن، تضيف الرسالة ” اللجنة الولائية لدراسة الطعون أقصتهم وأسقطت أسماءهم من قائمة  المستفيدين، بحجة أنهم يملكون أراضي في الشياع”، والطامة الكبرى في كل هذا، يقول المقصون في الرسالة نفسها ” إنهم تعاملوا معهم بازدواجية، حيث لم يتم إقصاء أي مستفيد في قائمة 160 الفارطة، في الوقت التي تم إقصائهم”.

وكشف المقصون، تردف الرسالة، أن”مصالح البلدية أقرت بعدم صلاحية تلك الأراضي التي يمتلكونها للبناء،كما أن تلك الأراضي تقع في مناطق معزولة وجبلية، ومنها من هي خارج محيط البلدية، وهي في الشياع، ولا يملكون حق التصرف فيها، ما يعني أحقيتهم في السكنات”.

إلى ذلك، يطالب المقصون “والي المدية بالتدخل وإعادة سكناتهم التي استفادوا منها، بل وإنصافهم”.

تجدر الإشارة إلى أن من بين المقصيين أرامل وعائلات تعيش ظروفا اجتماعية جد صعبة، وعليه هل يتدخل والي المدية ويعيد البسمة لهؤلاء، أم سيتم إقصاؤهم نهائيا؟.

المدية: رابح سعيدي

مقالات ذات صلة

إغلاق