محلي

20 بالمائة فقط من الفلاحين بسطيف يدفعون اشتراكاتهم

كشفت إحصائيات رسمية عن تسجيل سوى 20 بالمائة من الفلاحين بسطيف يدفعون اشتراكاتهم المتعلقة بأقساط التأمين من مختلف الكوارث الطبيعية على ممتلكاتهم ومحاصيلهم الزراعية، في وقت تحصي الغرفة الفلاحية أزيد من 37 فلاحا مسجلا ينشط في مختلف التخصصات عبر بلديات الولاية الـ60.

وأفاد جمال قبايلي، مدير الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي بسطيف، أمس الأول بأن مصالحه تسجل بأسف شديد، عزوف الفلاحين على تأمين ممتلكاتهم ومحاصيلهم، على الرغم من التحفيزات المهمة التي رصدها الصندوق مقابل المخاطر الكبيرة التي تواجههم، خاصة مع اقتراب حملة الحصاد والدرس، وكذا ارتفاع نسبة الحرائق من سنة لأخرى والتي تؤدي إلى تلف المحاصيل حسبه، خاصة منتوجات القمح بأنواعه وكذا الشعير، علما وأن أراضي سطيف معروفة بإنتاجها بشكل كبير.

نفس المتحدث أضاف بأن مصالحه كثفت من الحملات التحسيسية سواء المقامة على مستوى مقر الصندوق، أو فروعه، إضافة إلى تلك التي تبرمج بشكل مباشر بطريقة جوارية من خلال السعي إلى الوصول إلى هؤلاء المهنيين.

وأشار جمال قبايلي إلى أن الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي وفّر العديد من الخدمات المجانية والتحفيزية الأخرى، على غرار دفع مبلغ التأمين بالتقسيط، مع خدمات ما بعد وقوع الحريق، على غرار الدواء في حالة الإصابة بخطورة، إضافة إلى تنقل خبير خاص على متن سيارة إدارية لمعاينة الأضرار إلى غاية مكان وقوع الحريق بمجرد إطفائه للوقوف على الأضرار، وكذا تسهيل مهمة الفلاح.

سطيف: ح. لعرابه

مقالات ذات صلة

إغلاق