محلي

تلاميذ ثانوية “البويقلة” بقطارة يحتجون على غياب النقل المدرسي في الجلفة

نظم صباح اليوم الأحد تلاميذ قرية طاهيري محمد ببلدية قطارة جنوب ولاية الجلفة، وقفة إحتجاجية بقطع الطريق الرابط بين بلدية البويقلة و قطارة باستعمال الدروع البشرية، و حرق العجلات المطاطية تنديدا وإستنكارا لغياب وسائل النقل المدرسي، رغم توجيهات والي الجلفة الرامية إلى تسخير كافة الإمكانات المادية والبشرية لتوفير الجو الملائم لتلاميذ المؤسسات التربوية،  و أكد المحتجون في حديثهم ل “الحوار” أن قريتهم توجد بها حافلة وحيدة لنقل التلاميذ، و احيانا يضطرون للتنقل عبر حافلات الصوناكوم الصفراء القديمة، باعتبار أن قرية البويقلة لا تتوفر محطة لنقل المسافرين أو وسائل نقل قد تذكر، و كذا غياب التدفئة و الكهرباء، فضلا عن إنعدام التغذية المدرسية، مشيرين في السياق ذاته أنهم يضطرون لدفع تكلفة التنقل نحو مؤسساتهم التربوية مقابل مبالغ مالية، حيث أعرب في ذلك تلاميذ الطور االثانوي في إتصالهم بجريدة «الحوار» عن استيائهم وتذمرهم الشديدين من تملص السلطات المحلية ممثلة في المجلس الشعبي البلدي لبلدية قطارة من التجاوب مع مطلبهم المشروع المتمثل في توفير وسائل النقل المدرسي التي تشهد نقصا فادحا للسنة السادسة على التوالي، وهو ما أرغم تلاميذ ثانوية “محفوظي عامر” القاطنين بقرية البويقلة، على إستعمال وسائل نقل بدائية للوصول إلى مقاعد الدراسة لمسافة تتجاوز 40 كلم، مطالبين في ذات الصدد بتدخل والي الجلفة “حمنة قنفاف” لإيجاد حلول مستعجلة للمعضلة المستمرة التي طالما كان لها أثر السلبي على تحصيلهم العلمي، خاصة بالنسبة للتلاميذ المقبلين على إجتياز الإمتحانات هذا الفصل الثاني. وفي موضوع متصل، سارعت مصالح الدرك الوطني إلى تطويق موقع الاحتجاج ومراقبة الوضع عن قرب دون الاحتكاك بالتلاميذ المتجمهرين، تحسبا لأي طارئ.

موسى بوغراب

مقالات ذات صلة

إغلاق