محاكم

سجين وإرهابي مسبوق يدخل في إضراب عن الطعام بسجن الحراش

دخل السجين والإرهابي المسبوق “ك. إسحاق” في إضراب مفتوح عن الطعام منذ الفاتح فيفري بالمؤسسة العقابية بالحراش احتجاجا على الظلم الذي تعرض له بخصوص تلفيق له تهم تتعلق بقضية إرهابية، حيث أكد مصدر مطلع لـ “الحوار” أن حالته الصحية متدهورة وحرجة إلى درجة انه أصبح لا يستطيع الحركة أو الكلام.

يذكر أنه تمت متابعته في قضية إرهابية وصدر ضده حكم ادانة بخمس سنوات سجنا نافذا عن محكمة الجنايات بالعاصمة، وبعد ان قضى عقوبته بتاريخ 15 نوفمبر من سنة 2015 وجد نفسه متابعا في قضية أخرى وتم إيداعه الحبس بتاريخ 25 أفريل من السنة الماضية، وذلك بعدما ألقت مصالح الأمن القبض على ارهابي ربط اتصالات مع شخص من سوريا يشتبه فيه الانتماء الى داعش حيث طلب من “ب. ي” ان يبلغ سلامه للمدعو “يعقوب” لتتم متابعة “ك. اسحاق” بهذه الواقعة على اساس أنه الشخص المعني بالمكنى “يعقوب” وكان وكيل الجمهورية بمحكمة القليعة قد افرج عنه، غير أن قاضي التحقيق لدى نفس المحكمة أمر بإيداعه الحبس.

وقد اودع دفاع السجين طلب بانتفاء وجه الدعوى وفي انتظار الرد على الدفع الذي تقدم به الدفاع قرر السجين الدخول في اضراب عن الطعام الى غاية انصافه أو الخروج في تابوت من السجن

وبخصوص القضية المسبوق بها والتي فصل فيها امام محكمة الجنايات رفقة عدة شخاص متعلقة بتهمة الانتماء الى جماعة ارهابية مسلحة على خلفية اكتشاف ان المدعو ـك اسحاق ـ بصدد التحضير لدعم جماعات مسلحة بعد خروجه من السجن، حيث ذكر تورط 5 اشخاص اخرين لا يزالون في حالة فرار، حيث القضية حركت بناء على معلوات مؤكدة تفيد بوجود عناصر من الجماعات الارهابية المسلحة منهم المدعو ـب. نـ وـل. ن ـ اللذين كلفا من طرف القيادة بإعادة تنظيم صفوف الجماعات على مستوى منطقة الوسط، اجل معاودة النشاط المسلح، حيث توصلت التحريات المنجزة الى الكشف عن خلية دعم، منهم المتهم ـك. اسحاق ـ الذي اعترف بعلاقته بالارهابي ـب. بلال ـ وإلى جانبه اخرون.

كما كشفت ذات التحريات وجود اكثر من 100 اتصال هاتفي تمت بين هذا بين المتهم ـك.اـ وـب. بلال ـ خلال الفترة الممتدة بين 8 جوان و27 اكتوبر 2010 ايضا تبين من اعترافات المتهمين انه كانت هناك اتصلات ولقاءات من اجل دعم الجماعة الارهابية وكيفية الالتحاق بهم.

إسلام. ي

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق