محاكم

3  سنوات لمير بلدية الكاليتوس

أدانت اليوم هيئة محكمة جنايات العاصمة المدعو(ع.ز) بصفته الميرالأسبق للمندوبية التنفيذية لبلدية الكاليتوس وعقابا له سلط ضده عقوبة الحبس النافذ 3 سنوات مع تغريمه بمبلغ مليون دينار لثبوت الجنائية المنسوبة إليه التزوير في محررات رسمية واستعمال المزور وجنحة التعدي على الملكية العقارية لتورطه في عمليات مشبوهة خلال توزيع العقار وذلك بمنحه اثناء توليه هذا المنصب منتصف تسعينيات قطعة أرضية ملك للدولة لأحد الأميار الذين سبقوه.

تفاصيل الملف سبق ليومية الحوار أن تطرقت إليها في عدد أمس أما بخصوص ما دار خلال جلسة المحاكمة فقد تمسك المتهم بما صرح به خلال كامل مراحل التحقيق معه، حيث أكد بأنه اضطر للتوقيع على الوثائق التي تصل مكتبه لكن ممثل النيابة واجهه بأنه استعمل طرقا تدليسية بتزييفه جوهر العقد وإقراره وقائع يعلم أنها كاذبة في صور وقائع صحيحة بمنحه لقرار استفادة يخص قطعة أرض مساحتها 1800 متر مربع للمدعو (س. عمر فاضل) رئيس نفس البلدية خلال الفترة الممتدة بين عامي” 1985 1990 وهي ملك للدولة   من أصل 20 ألف متر كان قد استفاد منها المير في إطار الاستغلال الفلاحي وهذا مقابل تنازل هذا الأخير عن المساحة المتبقية من المستثمرة الفلاحية لصالح البلدية، وبناء عليه التمس ضده عقوبة السجن النافذ 7 سنوات. وكان دفاع الجاني  (ع.ز)قد ركز اثناء مرافعته ان موكله لم يكن لديه مستشار قانوني بمقر البلدية يلجأ اليه ما جعله يوقع على الوثائق التي تصله بمكتبه بعدما يطلع عليها مع ضمانات يتلقاها من أطراف كانت تجلب له هذه الوثائق لكن مع جهله لمضمونها القانوني وهو ما أكد عليه كذلك المتهم.

من جهة أخرى محام الدفاع أكد أن الوثيقة محل المتابعة التي وقع عليها سنة 1995 لم يتم استغلالها لحد الان متسائلا عن الطرف المتضرر في القضية وعليه طالب بالبراءة على أساس تقادم الأفعال، فيما أشار الى أن المستفيد من قطعة الأرض الذي سبق إدانته باربع سنوات نافذة في نفس الملف مع 21 متابعا آخر معه بأنه تم سحب منه 1000 متر مربع من الأرض التي استفاد منها انجز عليها مائة مسكن و 800 متر مربع المتبقية بقيت هي تحت تصرف المصالح الفلاحية.

س.س

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق