محاكم

 الرئيس السابق لبلدية الكاليتوس  أمام جنايات العاصمة اليوم

  من المقرر ان يتم اليوم على مستوى محكمة جنايات العاصمة البث في قضية احد الاميار السابقين لبلدية الكاليتوس و يتعلق الأمر بالمدعو (ع.ز) المتابع بالاستيلاء على اكثر من 45 ألف متر مربع من الأراضي الفلاحية باستعمال وثائق ومداولات مزورة.

محاكمة  المتهم برمجت بعدما تم فصل ملفه عن باقي المتهمين الـ20 ، بينهم ثلاثة اميار تعاقبوا على رئاسة البلدية حيث ينسب إليه خلال شغله لمنصب رئيس المندوبية التنفيذية لبلدية الكاليتوس خلال الفترة الممتدة مابين 1995و1996 انه وقع على عقد الاستفادة المقيد تحت رقم 95/2007 المؤرخ في 13 نوفمبر 1995 لصالح رئيس البلدية  المدعو (س. عمر فاضل) 1985/ 1990 لمساحة قدرها 1800 متر مربع هي ملك للدولة  من أصل 20 ألف متر كان قد استفاد منها المير في إطار الاستغلال الفلاحي  وهذا مقابل تنازل هذا الأخير عن المساحة المتبقية من المستثمرة الفلاحية لصالح البلدية  هذا ما شكل اعتداء صارخ على أملاك الدولة من خلال اصطناع اتفاقات خلسة بين الطرفين وذلك بتزييف جوهر العقد وقرير وقائع يعلم انها كاذبة في صور وقائع صحيحة، الى جانب توقيعه على المداولة رقم 118 الصادرة بتاريخ 30 جانفي 1989  التي تحتوي على 12مستفيد من قطع ارضية غير ان القائمة المرفقة بمحضر اجتماع المكتب التنفيذي للبلدية المنعقد في 10 جوان 1989 تتضمن 21 مستفيد وتم إضافة 3 مستفيدين آخرين بالمحضر عن طريق التزوير. و قد ذكر  (ع.ز) أثناء مثوله للتحقيق بخصوص عقد الاستفادة المقيد تحت رقم 95/2007 من قطعة ارض تقدر مساحتها بـ 1800 متر مربع ان العقد تعلق بمستودع لتربية الدواجن وبالمقابل تنازل المستفيد لصالح بلدية الكاليتوس على مستثمرة فلاحية التي كان يستغلها سنة 1995  واضاف انه لايعلم أنه كان بصدد بيع المساحة المبني عليها وان هذه الارض تابعة للمصالح الفلاحية الا انها اصبحت منطقة عمرانية، اما بخصوص المداولة رقم 118 فقد صرح انه يجهلها تماما لأنها تمت في عهدة (ع. فاضل سليماني) ونائبه .في انتظار ما ستكشفه الجلسة خلال مواجهته بجنايات التزوير في محررات رسمية واستعمال المزور وجنحة التعدي على الملكية العقارية اضرارا ببليدة الكاليتوس  وديوان الترقية والتسيير العقاري للدار البيضاء ومديرية أملاك الدولة لولاية الجزائر  .

س.س

مقالات ذات صلة

إغلاق