الدبلوماسيدولي

سفير فلسطين لدى الجزائر : نحن اسياد قراراتنا و حماس حركة مقاومة.

أكد سفير دولة فلسطين لدى الجزائر لؤى عيسى، في رده على التصريح  الأخير لنظيره السعودي سامي بن عبد الله الصالح، الذي وصف حركة “حماس” بالإرهابية، رفض القيادة الفلسطينية القاطع لأي تدخل أجنبي فيالشؤون الداخلية لفلسطين، مؤكدا بأن كل الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة “حماس” و”فتح”.. تمثل المقاومة الفلسطينية للإحتلال الإسرائيلي .
 
وشدد الدبلوماسي الفلسطيني لؤى عيسى، في تصريح خاص لموقع TSAعربي، على رفض دولة فلسطين لأية تصريحات تصبّ في سياق التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد، مشددا على أن حركة حماس مثل أي حركة هدفها المقاومة من أجل تحرير الاراضي المحتلة من نير الاحتلال الإسرائيلي،
 
و إستشهد محدثنا بموقف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات بخصوص “حركة “حماس” التي يعتبرها حركات ليست  إرهابية، مشدداً على أن الشعب الفلسطيني يمارس حقه المشروع في الدفاع عن نفسه ضد جرائم الحرب التي ترتكبها سلطة الإحتلال ضده، من خلال إحتلال يستمر منذ خمسة عقود على فلسطين.
 
بالمقابل قال السفير لؤي عيسى، أنه من أراد أن يدعم فلسطين اليوم عليه أن يدعم الدولة و ليس الأحزاب والفصائل، مطالبا بتفعيل الدور المشترك للسعودية و مصر و الجزائر في دعم القضية الفلسطينة، على إعتبارها قوى فاعلة تنفرد بمقومات دبلوماسية قوية في المنطقة العربية، و هي المقومات التي من شأنها بلورة مفهوم الامن العربي بالشكل الذي تطمح له كل الشعوب العربية.   
 
للإشارة، فقد كان التصريح الأخير للسفير السعودي في الجزائر، سامي بن عبد الله الصالح لقناة النهار، أثار الكثير من ردود الفعل الوطنية والفلسطينة و العربية. على خلفية وصف حركة حماس الفلسطينية بالإرهابية.

مقالات ذات صلة

إغلاق