دولي

السعودية تطالب الكونغرس الأميركي بمراجعة قانون “غاستا”

  أعرب مجلس الوزراء السعودي، عن أمله في أن تسود الحكمة وأن يتخذ الكونغرس الأميركي الخطوات اللازمة حيال اعتماد “قانون جاستا”، وذلك من أجل تجنب العواقب الوخيمة والخطيرة التي قد تترتب على سن القانون.

وقال المجلس، في بيانٍ نشرته وكالة الأنباء السعودية عقب اجتماعه برئاسة العاهل السعودي، الملك سلمان، “إن اعتماد قانون (جاستا) في الولايات المتحدة الأمريكية يشكل مصدر قلق كبير للمجتمع الدولي، الذي تقوم العلاقات الدولية فيه على مبدأ المساواة والحصانة السيادية، وهو المبدأ الذي يحكم العلاقات الدولية منذ مئات السنين”.

وشدد مجلس الوزراء السعودي على الموقف الذي أصدرته وزارة الخارجية السعودية في وقت سابق، والمتمثل بدعوة الكونغرس الأميركي إلى مراجعة القانون، لتجنب “عواقبه الوخيمة”.

وكان مجلس النواب الأميركي قد نقض، الأسبوع الماضي، فيتو الرئيس الأميركي، باراك أوباما، على قانون إقرار الكونغرس الأميركي بغرفتيه، للشيوخ والنواب، قانون “العدالة ضد رعاة الإرهاب” أو “جاستا”، والذي يتيح للمحاكم الأميركية بمحاكمة دول على اتهامات بدعم هجمات على الأراضي الأميركية، أو التسبب بمقتل أميركيين في الخارج.

وسيفسح القانون المجال لعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر برفع دعاوى ضد المملكة العربية السعودية.

وفي سياق آخر، أدان البيان الاعتداءات التي قامت بها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية في اليمن على سفينة مدنية تابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة، قرب ميناء عدن اليمنية، مشيراً إلى أن السفينة كانت تقوم برحلة عادية لنقل المساعدات الإنسانية وإخلاء الجرحى والمصابين اليمنيين لاستكمال علاجهم في دولة الإمارات.

ولفت المجلس إلى أن “تلك الاعتداءات تمثل عملاً إرهابياً، ويتنافى مع قوانين الملاحة الدولية، ويعرض الملاحة الدولية في باب المندب للخطر”.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق