دولي

قتلى بغارات على حلب والنظام يقصف ببراميل النابالم

أفادت ” الجزيرة ” بأن عشرة قتلى سقطوا في غارات استهدفت سوقا بحي السكري في حلب، كما أصيب عدد من المدنيين إثر إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة محملة بمادة النابالم الحارقة في مدينة الرستن وقرية تيرمعلة في ريف حمص الشمالي.

وقال ذات المصدر  إن عشرة مدنيين على الأقل قتلوا في قصف جوي يُعتقد أنه لمقاتلات روسية، استهدف محيط منطقة الكراج في مدينة تادف بريف حلب الشرقي، الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة.

وفي ريف حمص، أفاد المراسل بأن مروحيات قوات النظام استهدفت مدينة الرستن وقرية تيرمعلة في ريف حمص الشمالي المُحاصر بالبراميل المتفجرة المحملة بمادة النابالم الحارق المحرم دوليا.

وأضاف الجهة نفسها أن القصف -بحسب المعلومات الأولية- تسبب في إصابة مدنيين، بينهم نساء وأطفال.

يأتي ذلك في وقت تدور فيه اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام على جبهة بلدة تل مصيبين شمال حلب، حيث تحاول الأخيرة التقدم والسيطرة على البلدة.

وفي ريف دمشق، قال ت “الجزيرة ” إن تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على بئر الأفاعي وعدة تلال محيطة بها وأجزاء من جبل زبيدي، وذلك بعد هجوم استهدف مواقع المعارضة المسلحة في جبال القلمون الشرقي بريف دمشق.

واستنادا إلى نفس المصدر فإن المنطقة لا تزال تشهد معارك كر وفر بين الطرفين، وسط محاولات التنظيم التوغل في القلمون الشرقي في إطار سعيه التقدم في منطقة البترا بهدف ربط ريف حمص الشرقي بريف دمشق.

وفي منطقة الزبداني سقط عدد من الجرحى جراء قيام عناصر حزب الله باستهداف المدنيين في بلدة مضايا.

مقالات ذات صلة

إغلاق