دولي

المؤبد على عدد من قيادات الإخوان في قضية “اقتحام الحدود”

القاهرة: قضت محكمة مصرية، السبت، بالسجن المؤبد على مرشد جماعة الإخوان المسلمين (التي تصنفها الحكومة المصرية بالإرهابية) وعدد من القيادات، في إعادة محاكمتهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ”اقتحام الحدود الشرقية”.

وأسدلت بذلك محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، الدائرة 11 إرهاب برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي رئيس المحكمة، حكمها في قضية اقتحام الحدود الشرقية.

ويحاكم في القضية كل من الرئيس المعزول محمد مرسي “متوفى”، وآخرين من عناصر حزب الله اللبناني وحركة حماس الفلسطينية.

وكانت المحكمة قد استمعت إلى مرافعات هيئة الدفاع عن المتهمين بعد أن استجابت لطلباتهم وسماع جميع شهود الإثبات والنفي.

جدير بالذكر أن عدد المتهمين فى هذه القضية يبلغ 28 متهما من قيادات الإخوان وعناصر حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني، على رأسهم رشاد بيومي ومحمود عزت ومحمد سعد الكتاتني وسعد الحسيني ومحمد بديع عبد المجيد ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي وعصام الدين العريان ويوسف القرضاوي وآخرون.

وتأتي إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض في تشرين الأول/ نوفمبر الماضي الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، برئاسة المستشار شعبان الشامي، بـ”إعدام كل من محمد مرسي، ومحمد بديع المرشد العام للجماعة، ونائبه رشاد البيومي، ويحيى حامد عضو مكتب الإرشاد، ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل، والقيادي الإخواني عصام العريان، ومعاقبة 20 متهما آخرين بالسجن المؤبد”، وقررت إعادة محاكمتهم. (د ب أ)

وكالات

مقالات ذات صلة

إغلاق