دولي

ألمانيا: يجب معاقبة جميع المتورطين في قتل خاشقجي

حثّت الحكومة الألمانية، الثلاثاء، السعودية على دعم التحقيق التركي في حادثة مقتل الصحافي جمال خاشقجي، وتقديم الجناة ومن أمرهم للعدالة.

وقال وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، في مؤتمر صحافي، إن بلاده تنتظر “تحقيقًا كاملًا” في قتل خاشقجي، بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأضاف “دعمنا التحقيق الذي تجريه السلطات التركية، ونعتقد أيضًا أنه يجب على السلطات السعودية دعم التحقيق بشكل أكبر مما قدموه”.

وأشار ماس، إلى وجود العديد من الأسئلة التي لم يُجاوب عنها بعد.

وشدد على ضرورة تقديم المسؤولين عن قتل خاشقجي، إلى العدالة ومعاقبتهم.

وقال ماس، في هذا الصدد، “ننتظر محاسبة أولئك المسؤولين عن هذه الجريمة. ليس فقط القتلة، بل أيضًا أولئك الذين أصدروا الأوامر بقتله، إذا كان هناك بالفعل مثل أولئك الأشخاص”.

وفي 20 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أقرت الرياض بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول، إثر ما قالت إنه “شجار”، وأعلنت توقيف 18 سعوديا للتحقيق معهم، بينما لم تكشف عن مكان الجثة.

وقوبلت هذه الرواية بتشكيك واسع، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية، تحدثت إحداها أن “فريقا من 15 سعوديا تم إرسالهم للقاء خاشقجي وتخديره وخطفه، قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم”.

وأعلنت النيابة العامة التركية، قبل أيام، أن خاشقجي قتل خنقا فور دخوله مبنى القنصلية لإجراء معاملة زواج، “وفقا لخطة كانت معدة مسبقا”، وأكدت أن الجثة “جرى التخلص منها عبر تقطيعها“.

وفي وقت سابق، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على ضرورة الكشف عن جميع ملابسات “الجريمة المخطط لها مسبقا”، بما في ذلك الشخص الذي أصدر الأمر بارتكابها. (الأناضول).

مقالات ذات صلة

إغلاق