دولي

“غارديان”: البحث عن شاحنة سوداء يعتقد أن فيها جثة الصحفي السعودي خاشقجي

كتبت صحيفة “غارديان” البريطانية، أن السلطات التركية تفحص كاميرات الشوارع بحثا عن شاحنة سوداء، تعتقد أنها حملت جثة الصحافي السعودي جمال خاشقجي من القنصلية السعودية الأسبوع الماضي.
وقال التقرير الذي نشرته الصحيفة ويحمل اسم كل من مارتن شولوف وباتريك وينتور من إسطنبول، إن تلك الشاحنة واحدة من ست سيارات كانت تقل فريق تصفية سعودياً، يعتقد أنه وراء مقتل خاشقجي.
ونسبت الصحيفة هذه الأقوال لمحققين أتراك، مبينة أنهم ألمحوا إلى أنهم يعلمون عن اختفاء الصحفي السعودي أكثر من المعلومات التي كشفوا النقاب عنها.
ويقول مسؤولون أتراك إن القافلة غادرت القنصلية بعد نحو ساعتين من دخول خاشقجي. وقد أظهرت كاميرات أمنية وجود صناديق في الشاحنة التي تحمل لوحة دبلوماسية. وبعد مغادرة القنصلية سارت ثلاث عربات يسارا بينما اتجهت البقية يمينا أما الشاحنة التي غطيت نوافذها باللون الأسود فقد اتجهت إلى طريق سريع قريب.
فيما نقلت عن صديق خاشقجي، رئيس “بيت الإعلاميين العرب” في تركيا الصحفي التركي توران كشلاقجي، قوله إن: “الصحفي السعودي أبلغه بدعوة تلقاها من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان للعودة للرياض والعمل مستشارا له”.
وأضاف أن خاشقجي سعى للحصول على تطمينات بشأن سلامته قبل زيارة القنصلية السعودية، وطلب من خطيبته الاتصال بالسلطات التركية في حال تأخر خروجه، وهو ما فعلته بعد 4 ساعات، ويعتقد أن القافلة كانت قد غادرت قبل ذلك.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال أمس الإثنين، إن على السعودية إثبات أن الصحافي جمال خاشقجي المفقود منذ أيام غادر القنصلية السعودية في اسطنبول.
ومساء السبت، أعلن مسؤولون أتراك أن التحقيقات الأولية تفيد بأن خاشقجي (59 عاما) قتل داخل القنصلية. وهو ما سارعت الرياض إلى نفيه بشدة مؤكدة أن الصحافي الناقد غادر مبنى القنصلية.
ونقل الطلب إلى السفير السعودي في أنقرة الذي استدعي مرة ثانية إلى مقر الخارجية التركية كما أوضحت المحطة الخاصة.

مقالات ذات صلة

إغلاق