دولي

لجنة مصادرة في تونس تعتزم بيع 11 سيارة فارهة لعائلة بن علي

قالت لجنة مصادرة في تونس، أمس، إنها ستقدم عرضاً دولياً لبيع 11 سيارة فارهة تعود ملكيتها لعائلة الرئيس السابق زين العابدين بن علي.
وأفادت شركة «كروز تورز»، المكلفة من قبل الحكومة التونسية ولجنة المصادرة بعملية تسويق وبيع السيارات المصادرة، بأنها قدمت عرضاً دولياً للراغبين في شراء السيارات الفارهة على أن يتقدموا بطلباتهم حتى الثاني من تشرين الأول/أكتوبر المقبل .
وستعرض الشركة السيارات للعموم والراغبين في اقتنائها في الفترة ما بين 17 و30 من أيلول/سبتمبر الجاري، بحسب ما ذكرت تقارير إعلامية محلية اليوم الخميس.
وسبق أن نظمت الشركة عدة مزادات علنية في السابق لبيع العشرات من السيارات واليخوت التي تمت مصادرتها من عائلة بن علي وأصهاره إبان سقوط حكمه إثر ثورة 2011.
وتحتفظ لجنة المصادرة الوطنية حتى الآن بـ57 سيارة، وتضم قائمة السيارات المدرجة للبيع التي نشرت في وسائل الإعلام المحلية اليوم، سيارات «مرسيدس» و «بي ام دبليو» و«رولز رويس» و«بورش» و«فيراري»، إضافة إلى سيارة «المايباخ» الخاصة بالرئيس السابق بن علي.
ولا تزال لجنة المصادرة تعمل منذ الإطاحة بالنظام السابق في عام 2011 على حصر أملاك العائلة الحاكمة وحزب التجمع الدستوري الديمقراطي الذي حله القضاء قبل إعادة ملكيتها للدولة أو بيعها.

مقالات ذات صلة

إغلاق