دولي

زوجة الأسد تبدأ علاجها ضد السرطان

أعلنت الرئاسة السورية على حسابها الرسمي عبر “تويتر” عن إصابة السيدة الأولى أسماء الأسد بسرطان الثدي.
ونشرت صورة لأسماء يُرافقها الرئيس بشار الأسد أثناء تلقيها العلاج، وأرفقتها بالقول التالي: “بقوة وثقة وإيمان.. السيدة أسماء الأسد تبدأ المرحلة الأولية لعلاج ورم خبيث بالثدي اكتشف مبكرا. من القلب… رئاسة الجمهورية والفريق العامل فيها يتمنون للسيدة أسماء الشفاء العاجل”.
ولم يعط هذا الإعلان الرسمي الذي وصفه الكثير من المراقبين بالجرأة والخروج عن المألوف، المكان الذي تخضع فيه السيدة أسماء للعلاج، واسم المستشفى، لكن من المؤكد انه احد مستشفيات العاصمة السورية.
ويذكر ان معظم الزعماء العرب يخفون دائما الانباء التي تتعلق بأحوالهم الصحية، ويتكتمون على طبيعة امراضهم، وكذلك اسرهم، ويبدو ان الرئيس السوري قرر كسر هذا التقليد واتباع الشفافية بتقديم هذه السابقة، حسب ما اكد لـ”راي اليوم” مسؤول سوري كبير سابق اثناء الاتصال به.
ومؤخرا التقت عقيلة الرئيس السوري، مع عائلات العسكريين الروس الذين لقوا حتفهم في سوريا، أثناء زيارتهم لسوريا.
كما زارت أسماء الأسد مع الأسر قبر الجندي المجهول حيث وضعوا الزهور.
بعد ذلك قدمت عقيلة الرئيس السوري هدية لابنة البطل الروسي أخميتشن، والتي كانت عبارة عن قطة صغيرة من فصيلة “سكوتش فولد”، كذكرى من سوريا.

مقالات ذات صلة

إغلاق