الحدثدولي

روسيا تستعين بنجم هوليودي لتحسين العلاقات مع أمريكا

قالت الخارجية الروسية أمس السبت إنها اختارت الممثل الأميركي ستيفن سيغال ليكون مبعوثها الخاص للعلاقات الإنسانية بين روسيا والولايات المتحدة، في دور قالت إنه يهدف إلى تعميق العلاقات الثقافية والفنية والشبابية بين البلدين.

وقدم الرئيس فلاديمير بوتين جواز سفر لسيغال عام 2016، قائلا إنه يتطلع لأن يمثل ذلك رمزا على بداية تحسن العلاقات المتوترة مع واشنطن.

ومنذ ذلك الحين، ازدادت العلاقات بين البلدين سوء، لا سيما بعد اتهام أجهزة المخابرات الأميركية موسكو بالتدخل في انتخابات الرئاسة عام 2016 الأمر الذي تنفيه موسكو.

وشبهت الخارجية الدور الجديد لسيغال بسفير النوايا الحسنة في الأمم المتحدة، وقالت إن الممثل المعروف ببراعته في الفنون القتالية لن يتقاضى راتبا.

وقالت الوزارة “إنها نوع من الدبلوماسية الشعبية التي تتقاطع مع الدبلوماسية التقليدية”.

ويظهر سيغال أحيانا على التلفزيون الروسي ليتحدث عن آرائه ومسيرته الفنية، ونقل عنه تلفزيون “آر تي” المدعوم من الكرملين ترحيبه بالمهمة.

وقال سيغال “دائما كان لدي رغبة قوية جدا للقيام بكل ما في وسعي للمساعدة في تحسين العلاقات الروسية الأميركية.. عملت بلا كلل في هذا الاتجاه لسنوات عديدة بشكل غير رسمي، وأشعر الآن بالامتنان لإتاحة الفرصة للقيام بنفس الشيء رسميا”.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

إغلاق