دولي

هذا المشاكل تسبب الصداع لأردوغان

نشرت صحيفة فاينانشال تايمز مقالا للورا باتيل من أنقرة بعنوان “عبء الديون والتضخم يمثلان تحديا لإردوغان”. وتقول باتيل إن الليرة التركية المتعثرة شهدت استقرارا نسبيا في الأسبوعين الماضيين.
وأضافت أن رفع نسبة الفائدة بصورة مؤقتة وبعض التصريحات المهدئة للأسواق من مسؤولين أتراك أدت إلى تهدئة الأعصاب بعد أن أدى الصراع بين إردوغان والمستثمرين الدوليين إلى انخفاض العملة التركية إلى أقل معدلاتها.
وتقول الصحيفة إن الأرقام التي نشرت أمس أظهرت ارتفاعا كبيرا في نسبة التضخم. وارتفعت الليرة إثر ذلك، مع مراهنة الأسواق أن البنك المركزي التركي لن يجد خيارا أمامه سوى رفع الفائدة مجددا عند انعقاده مجددا الخميس.
وتضيف باتيل إن هشاشة الاقتصاد التركي فاقمها تقديم إردوغان لموعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بنحو عام ونصف والتي سيتم إجراؤها بعد نحو ثلاثة أسابيع.
وتقول إن فوز إردوغان في الانتخابات التي ستجرى يوم 24 جوان سيضمن بقاءه في منصبه مدة خمسة أعوام أخرى وستؤدي إلى تطبيق إجراءات ستزيد من صلاحياته الرئاسية بصورة كبيرة.
وتقول الصحيفة إن الحكومة أعلنت سلسلة من الوعود السابقة للانتخابات وتعهدت بالتصدي لارتفاع أسعار الوقود عن طريق زيادة الدعم على الوقود في محاولة لخطب ود الناخبين. (بي بي سي)

مقالات ذات صلة

إغلاق