دولي

قوراية يستنكر العدوان الثلاثي على سوريا

استنكر الدكتور أحمد قوراية، رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، الهجمات الوحشية على سوريا التي شنتها قوي الشر التي تحالفت مع الشيطان، لتحقيق مآربها وفرض سيطرتها على المنطقة العربية.

هذا وأعرب قوراية  في بيان الحزب اليوم، عن أسفه لما تعرضت له سوريا الشقيقة، وما تكابده شعبها بجميع شرائحه من تقتيل بشع أمام مرآي العالم أجمع، وأمام صمت المجتمع الدولي، واعتبر ما يحدث الآن بسوريا بطلعات الطيران الحربي الغربي جريمة اقترفها صناع الارهاب الدولي على غرار أمريكا ، فرنسا وبريطانيا، ضد شعب أعزل أرادوا اجتثاثه من أرضه وهتك عرضه ومسح بلده من على خارطة الأطلس العربي، من خلال ارتكابها لأبشع الجرائم واسعة النطاق.

واعتبر قوراية في السياق ذاته، أن ما أقدمت عليه قوي تحالف الغربي بإيعاز من بعض الأطراف العربية المساندة لها، خرقا لمواثيق الدولية وتجاوزت حدود الأعراف التي تحكم المجتمع الدولي، وراحت تخترع لنفسها مسوغ الكافي لتبرير أفعالها الهجمية تحت مسمى الدفاع عن الديمقراطية.

هذا وأشار قوراية أن ا يحدث في سوريا سيبقى وصمة عار منقوشة على جبهة الإنسانية، إلا أم

ولم تزد هذه السياسات الوحشية لم تزد لشعب السوري إلا صمودا وقوة وعمقت علاقته بأرضه وتشبثهم به، وهذه المشاعر هي التي ستعمق الشعب السوري بهويته وتخلق في نفسه شعورا بمقاومة العدو الاجنبي المتكالب على بلده

مقالات ذات صلة

إغلاق