دولي

اسفاري يعلن عن إضرابه عن الطعام غير محدود

أعلن المناضل الصحراوي نعمة اسفاري أمس  بسجن العرجات بالقرب من الرباط (المغرب) عن نيته في الدخول في إضراب عن  الطعام غير محدود ابتداء من الثلاثاء المقبل احتجاجا على ظروف اعتقاله.

و أوضح المعتقل الصحراوي أنه تم وضعه في عزلة بعد  “إضراب تحذير” شنه يومي 12 و 13 فبراير 2018  و الذي “رفضت إدارة السجون  تسليمه “وصل إعلان عن إضراب”.

و اكد نعمة اسفاري أن قرار مدير المؤسسة العقابية القاضي بعزله و حرمانه من  حقوقه الأساسية بتقديم حجج غير مبررة قرار “غير مسؤول” مما يظهر الضغوطات  الممارسة ضده.

و أوضح في هذا السياق “نظرا لتواصل الضغوطات و عدم تلقي اي رد من المديرية  المركزية لطلبي الأول المتعلق بتحويلي إلى احدى المدن الصحراوية و فتح حوار  جاد حول مطالبي الشرعية فإنني أعلن عن نيتي في الدخول في إضراب عن الطعام غير  محدود ابتداء من 27 فبراير 2018”.

و أضاف في هذا السياق “أن هذا الإضراب يأتي بعد اللجوء إلى كل الإمكانيات  للتخفيف عن معاناة إخواني بمجموعة اقديم ايزيك الذين تم وضعهم منذ أكثر من ست  أشهر في سجون مختلفة بعد إدانتنا ظلما لكوننا مناضلين من أجل الحرية و حق  الشعب الصحراوي في تقرير مصيره”.

و للتذكير يتواجد المناضل الصحراوي نعمة اسفاري في السحن منذ أكثر من سبع  سنوات. و في 19 يوليو 2018 أصدرت محكمة الاستئناف لسالا حكما مؤيدا للحكم الذي  اصدرته المحكمة العسكرية التي أدانته من دون دلائل بثلاثين سنة سجنا نافذا.

واج

مقالات ذات صلة

إغلاق