دولي

واشنطن ترد ببرود على “صفعة أردوغان العثمانية”

قللت الخارجية الأمريكية من تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي هدد فيها بتوجيه “صفعة عثمانية” للقوات الأمريكية بعد تحذير أمريكي من استهداف قواته في منبج.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيثر نويرت، خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء إن بلادها لن ترد على تصريحات كل زعيم أجنبي.

وأضافت المتحدثة، “لقد اعتدنا على هذا النوع من الخطابات، سواء كان ذلك من الحكومة التركية أو من حكومات أخرى، ولذا فإننا لن نعبر عن غضبنا حيال ذلك.. نسمع حكومات أخرى، وقادة دول آخرين يقولون أمورا بخصوصنا، وينشرون حقائق عنا على مواقع التواصل الاجتماعي، كل ذلك لا يجعلنا نغضب، نحن نلتزم بتلك السياسة”.

وقالت نويرت، “نحن ندرك أن تركيا لديها مخاوف أمنية مشروعة، وسنتحدث مع حليفنا حولها، وسنتناول أيضا مخاوفنا من تصاعد العنف”.

إقرأ المزيد
الرئيس التركي، رجب طيب أردوغانأردوغان: تم إسدال ستار مسرحية “داعش” في سوريا والعراق
وكانت الولايات المتحدة أعلنت أمس عن مواصلة تقديم الدعم المالي لوحدات حماية الشعب الكردية التي تحاربها أنقرة في إطار عملية “غصن الزيتون”، فضلا عن تهديدات أطلقها قائد التحالف الدولي ضد داعش بول فونك من رد أمريكي عنيف في حال استهداف القوات الأمريكية داخل منبج، الأمر الذي أثار سخط أردوغان، قائلا، “من الواضح أن من يقولون سنرد بشكل عدائي إذا ضربتمونا، لم يجربوا من قبل صفعة عثمانية”.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

إغلاق