اخبار هامةالحدث

تواصل تساقط الثلوج على مستوى 19 ولاية

تسبّب التساقط الكثيف للثلوج المتواصل منذ أيام في قطع الطرقات الولائية والوطنية بعدد من الولايات بوسط وشرق البلاد، مما تسبب في تذبذب حركة السير وتسجيل حالة استنفار كبيرة من قبل مختلف المصالح والسلطات العمومية من أجل فك العزلة عن عدد من القرى والمداشر وتحرير المسافرين العالقين، فيما ينتظر أن يتواصل تساقط الثلوج إلى غاية صبيحة هذا الأربعاء على مستوى 19 ولاية، حسب ما حذرت منه النشرية الخاصة الأخيرة لمصالح الأرصاد الجوية.

وفي هذا الشأن، أعلنت مصالح الحماية المدنية عن تسجيل 2700 تدخلا خلال 24 ساعة الأخيرة، عدد منها بسبب إحصاء حالات اختناق بثاني أوكسيد الكربون، كما تم تسجيل عدة حوادث توفي بسببها 7 أشخاص، ومن جانبه أعلن أمن الطرقات للدرك الوطني عن غلق تام لطريق الوطني رقم 75 الرابط بين تالة ايفاسن وبوعنداس بسطيف، والرابط بين باتنة من جهة العلمة، والطريق الوطني رقم 15 و33 و65 بولاية البويرة، وبولاية جيجل الطرق 105 و77 و77 ا بطريق الطريق الوطني رقم 76 ببرج زمورة بولاية البرج، وكذا الطريق الرابط بين الجهة الغربية والشرقية لولاية باتنة على محور نافلة بين مروانة والشعبة.

هذا الوضعية حتمت تدخل وحدات من الجيش الوطني الشعبي لفك العزلة عن عدد من القرى والمداشر ومسافرين علقوا في الطرقات.

من جهتها، تواصل قوات الشرطة عبر كافة ولايات الوطن تسخير كل إمكاناتها المادية والبشرية لتقديم المساعدات للمواطنين المتضررين جراء السقوط المستمر للأمطار والثلوج، وذلك على مستوى ولايات تبسة، خنشلة، باتنة، قسنطينة، سطيف وبرج بوعريريج، المدية، تيزي وزو، ميلة، البويرة، حيث يساهم أفراد الشرطة في مد يد العون والمساعدة إلى المواطنين ومستعملي الطريق، بفتح الطرقات والتكفل بالمواطنين العالقين وسط الثلوج والأشخاص المعوزين ودون مأوى.

كما تم بالمناسبة تسخير مختلف المعدات اللازمة ككاسحات الثلج للأمن الوطني والسهر على الانسيابية المرورية لسيارات الإسعاف التابعة للأمن الوطني قصد نقل المرضى أو الأشخاص المصابين إلى المستشفيات أو المراكز الصحية، حيث تسهر خلايا الأزمة على العمل ليل نهار، على توفير كل المعدات والوسائل اللازمة وإحصاء كافة النقاط السوداء والعراقيل التي من شأنها تعطيل أو شل حركة المرور، والوقوف على مدى السير الحسن لهذه العمليات على مدار 24 ساعة على 24..

وذكرت الجميع بأن المديرية العامة للأمن الوطني قد وضعت تحت تصرف المواطنين دعائم التواصل المتعددة والمختلفة كخط النجدة 17 والخط الأخضر 48-15 الموضوع تحت التصرف لاستقبال كافة النداءات والتدخل في الوقت اللازم.

تحويل المعتمرين القادمين إلى الجزائر من مطار قسنطينة إلى مطار عنابة

قامت إدارة مطار محمد بوضياف بقسنطينة بتحويل رحلتين قادمتين من “جدة والمدينة المنورة” كان مقررا نزولهما في نفس المطار إلى عنابة بسبب التساقط الكثيف للثلوج بقسنطينة.

وذكر بيان لشركة الخطوط الجوية الجزائرية أنه تم تخصيص حافلات لنقل ركاب الرحلتين الذين بلغ عددهم 475 مسافر من مطار عنابة إلى قسنطينة.

وتشهد الملاحة الجوية منذ ثلاثة أيام اضطرابات وتعليق لعدة رحلات داخلية ودولية بسبب الثلوج التي تتساقط على المناطق الوسطى والشرقية للوطن.

نسرين مومن

مقالات ذات صلة

إغلاق