اخبار هامة

الإذاعة و التلفزيون العمومي بقسنطينة يحتفل بذكرى بسط السيادة

أحيت المحطة الجهوية للتلفزة الوطنية و المحطة الجهوية للإذاعة بقسنطينة ذكرى بسط السيادة على التلفزة الوطنية المصادفة لتاريخ 28 اكتوبر 1962 بحضور السيد كمال عباس والي الولاية ، السلطات المحلية ،أسرة الاعلام و عمال و متقاعدي المؤسسة الوطنية للتلفزة .

والي الولاية اعتبر المناسبة فرصة لاستذكار تضحيات الرجال ممن انتقلوا الى الرفيق الأعلى بالترحم عليهم و للذين لازالوا على قيد الحياة و جه كل الاحترام و الاجلال لما قدموه خلال بسط السيادة على هذا المرفق العام و الهام الذي قال بأنه يؤدي خدمات جليلية للمجتمع وهو اليد الطولى للسطات العمومية و وسيلة هامة لتنوير الرأي العام اضافة الى ما يلعبه من دور أساسي في مرافقة كل السلطات و نقل انشغالات المواطنين اليومية .

و هنأ المسؤول الأول للولاية كل مواطني و مواطنات قسنطينة بهذه المناسبة كما تقدم بجزيل الشكر و العرفان لعمال المحطة التي تغطي 16 ولاية شرقية و الذين يبذلون مجهودات جبارة الى يومنا هذا .

المناسبة عرفت تكريم عدد من المتقاعدين و عمال المحطة الجهوية للتلفزة عرفانا و تقديرا لمشوارهم المهني ، كما كرم مدير المحطة الجهوية للتلفزة السيد كمال بروكي باسم كافة العمال السيد الوالي الذي شارك الاسرة الاعلامية هذا اليوم التاريخي الهام و الذي افتتح بالترحم على ارواح شهداء الواجب الوطني و رفع العلم فوق مبنى المؤسسة .

 

مقالات ذات صلة

إغلاق